تجارة الملابس في سلطنة عمان

تجارة الملابس في سلطنة عمان تشهد نجاحات عالية، يعتبر مشروع من أهم المشاريع التي يتوافد عليها الكثير من المستثمرين من أجل ضمان نجاح الفكرة تحقيق أرباح عالية من خلالها، وهناك الكثير من أنواع الملابس في عمان كما يتنوع أساليب التجارة بها فتتعدد خصائصها.

لذا ومن خلال موقع صناع المال سوف يتم توضيح أهم النقاط المميزة التي تتمتع بها تجارة الملابس في سلطنة عمان دون غيرها من الدول العربية.

تجارة الملابس في سلطنة عمان

تحقق تجارة الملابس في سلطنة عمان تطورًا كبيرًا وانتشار على نطاق واسع، وذلك يرجع لوجود العديد من العوامل المؤثرة، والجدير بالذكر هو أن تقريبًا معظم اقتصاد دولة عمان قائم على تجارة الملابس بها وهذا يرجع لتوافر السبب الرئيسي وكثرة الأيدي العاملة التي تهتم بهذا المجال والتي لا تنتمي لسكان عمان فقط بل هناك ما هم وافدون من الهند والباكستان مما يزيد من جودة الإنتاج بشكل حصري وملحوظ.

كما يعود السبب الرئيسي لنجاح تجارة الملابس في سلطنة عمان هو اعتماد سكان سلطنة عمان بوجه عام، على الملابس العمانية التقليدية سواء كانت من الرجال أو النساء، وقد تكون الملابس في سلطنة عمان محلية وقد تكون مستوردة كما أنها من الممكن أن تختلف من حيث جودة القماش الذي تم استخدامه وجودة الأسعار.

من أهم الأشياء التي تدعو إلى الالتفات إليها هو أن سلطنة عمان قائمة على تشجيع نهوض العديد من مصانع الغزل والنسيج والتي تعمل على إنتاج مختلف أنواع الملابس وبجودة عالية الدقة، والجدير بالاهتمام هو أن تجارة الملابس في سلطنة عمان قائمة على الورش الصغيرة والتي تهتم بإنتاج الزي التقليدي الأصلي الذي يهتم به معظم سكان السلطنة.

يتميز سكان سلطنة عمان بتمسكهم الشديد بالزي التقليدي للبلد حتى أنهم يهتمون بارتدائه في جميع المناسبات الرسمية، يتكون الزي التقليدي لسلطنة عمان من (عباءة بيضاء طويلة للرجال ويطلقون عليها الدشداشة) وبالنسبة للنساء فيتكون من عباءة سوداء، ويكثر إنتاج هذا الزي ويعد العمود القائم عليه تجارة الملابس في سلطنة عمان.

كما المعتاد في كثير من البلدان حول العالم هناك شركة رائدة والتي تتحكم في نظام صناعة الملابس وهي شركة “نسيج عمان القابضة” ومن أهم الأسباب التي تؤهلها إلى ذلك المنصب هو أنها تهتم بإنتاج جميع أنواع الملابس وبأجود النوعيات مزامنة لأحدث صيحات الموضة.

من أهم الأسباب التي تساعدها على القيام بذلك هو امتلاكها للآلات الحديثة والأقمشة والخيوط الممتازة والذي ينتج عنها أفضل أنواع الملابس التي تهتم بها السلطنة العمانية أجمع.

اقرأ أيضًا: تجارة الملابس الجاهزة من تركيا: تعرف على أسرارها

مستوردي الملابس في سلطنة عمان

كمثل أي تجارة في أي من البلاد العربية والعالمية، هناك بعض المستثمرين الذين يهتمون بفكرة استيراد الملابس من الخارج حيث إن الملابس في سلطنة عمان تمتاز بالتنوع من خلال ألبسة الأطفال وألبسة الرجال والنساء، ومن أشهر الموردين المعروفين في سلطنة عمان هم:

  • الحجر لصناعة الأقمشة.
  • شركة العمادي للاستيراد.
  • سوق تاج هايبر.
  • شركة الوداع للتجارة والخدمات.
  • سينسيلا الشرق الأوسط.
  • راتانشي تريكامداس وشركاه.
  • أبو محمد للتجارة.
  • لولو مسقط هايبر ماركت.

أسعار الملابس في سلطنة عمان

هناك تنوع في أسعار الملابس كما يوجد تنوع في أشكال الملابس، حيث إن أسعار الملابس التقليدية تختلف عنه أسعار الملابس المستوردة بشكل كبير، كما تختلف كل منها أيضًا وفق العلامات التجارية الخاصة بها، لذا سوف تبين بعض الأسعار التي تتراوح بينها نوعية الملابس الموجودة ومنها:

  • يكون عدد الدشداشة ما بين 100 دولار وقد يصل إلى 3000 دولار للقطعة الواحدة.
  • الأحذية التابعة لماركة Nike تصل إلى 85 ريال.
  • بناطيل التابعة لماركة zara يصل إلى 30 ريال.
  • فستان من ماركة zaraيكون حوالي  29 ريال.
  • بجامة من ماركة أديداس للأطفال متجر نامشي سعرها 12 ريالًا.
  • فساتين اطفال ماركة زارا بـ 13 ريالًا.
  • بلوزة أطفال ماركة أديداس بـ 9 ريال.

الكثير من الماركت العالمية والتقليدية التي تتوافر في سوق تجارة الملابس في سلطنة عمان.

سبب نجاح تجارة الملابس في سلطنة عمان

تتفرع أنواع التجارة في سلطنة عمان ولكن انجحهم تكون تجارة الملابس، حيث إنها تحقق الكثير من الأرباح المادية بشكل مستمر، الجدير بالذكر أنه قبل التفكير بالبدء في هذه التجارة لابد من مراعاة بعض الأشياء التي تساهم في نجاح هذه التجارة من أجل الحصول على أكبر عائد من الربح ممكن.

لذلك يجب عمل دراسة جدوى قبل البدء في المشروع لتجنب أي نوع من أنواع الخسارة، من أهم النقاط التي يجب التعارف عليها من أجل النجاح هي:

  • وضع رأس المال المحدد للمشروع
  • عمل دراسة شاملة حول محتويات البضاعة المراد تجارتها ومعرفة جوانبها كالألوان والاسعار والخامات.
  • اختيار مكان مناسب لفتح المشروع.
  • توفير كافة الأدوات التي قد يحتاجها المشروع.

اقرأ أيضًا: كيفية النجاح في تجارة الملابس والتسويق للمشروع بالتفصيل

المصانع المسؤولة عن تجارة الملابس في سلطنة عمان

بسبب تعدد أنواع الملابس في عمان كان لابد من توافر العديد من المصانع التي توفر هذه الملابس ومن أهمها:

1- مصانع مسقط للخيوط SAOG

تقوم الشركة بإنتاج خيوط مصنعة من أحدث الآلات السويسرية، كما تعمل على تنظيم مطابقة الألوان بمساعدة الكمبيوتر والمواد الخام التي يتم اختيارها بعناية شديدة بواسطة الشرق الأقصى، ويتم اختبار الأصباغ والمواد الكيميائية التي يتم استيرادها من أوروبا.

يمتاز المشرفون على الجانب الفني للشركة وكذلك قسم الخيوط والمصبوغات، بخبرة واسعة قد تتعدى الخمسة عشر عامًا في مجال تصنيع الخيوط ومصاحبة العلامات التجارية متعددة الجنسيات والشهرة العالمية.

كما يتمتع المصنع أيضا بتوفير العديد من أنواع الخيوط التي يتم إنتاج الملابس من خلالها، وأيضا تطريز المنسوجات والعمل على إخراجها بأفضل صورة ممكنة، وعلى سبيل المثال: خيط ضد الحريق، وآخر قابل للذوبان في الماء، ومن الجيد هو إتقان العلامات التجارية لهذا المصنع وهي Silver Falcon Premium Brand، Boat Brand.

اقرأ أيضًا: مشروع بيع الملابس في المنزل وكيفية تجارة الملابس من خلال الإنترنت

2- مصانع المنسوجات العمانية

شركة OMZEST المسؤولة عن النسيج العماني، التي تعتبر مصنع النسيج المتكامل الوحيد داخل دول مجلس التعاون الخليجي العربي، والذي يتضمن أحث أجود المرافق لتصنيع عدة أنواع من الأقمشة المختلفة، كما تتميز بامتلاكها العديد من الآلات التي تبدأ بمرحلة نسيج الملابس وتنتهي بإنتاج الملبس ككل، كما تعتبر شركة OMT اليوم هي مثال على حملات السلطنة الصناعية بمساعدة مؤسسات القطاع الخاص.

تقوم الشركة ببيع منتجاتها تحت إشراف الاسم التجاري NASEEJOMAN، كما تجهز المطحنة بخطوط إنتاج من دولة أوروبا واليابان، كما لديها أنوال مقذوفة بدون مصاحبة مكوك موجودة في قسم النسيج، ووجود آلات الصبغات والتشطيب وشاشات الطباعة الرقمية في قسم العمليات.

كما يعمل المصنع على إنتاج كثير من أنواع الملابس المصنوعة يدويًا ومنها:

  • الدشداشة والقبعات العسكرية الموحدة.
  • قناع الوجه المصنوع من القماش.
  • سترات العمل الصناعية.
  • بدلات رسمية.
  • ملابس موحدة.
  • عباءات نسائية.
  • ملابس للأطفال.

استطاعت تجارة الملابس في سلطنة عمان شغل حيز كبير وانتشار على نطاق واسع بين تجارة الدول العربية وهذا يرجع لتميزها في المجال، وصفات أهلها الذين يتمسكون بالعادات والملابس التقليدية بشكل كبير.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.