ما معنى مصطلح CIF أو C&F وفيما يستخدم؟

ما معنى مصطلح CIF أو C&F؟ وفيما يستخدم؟ ففي بعض المعاملات التجارية قد نجد طريقة تجارية ما لها مزايا وعيوب بالنسبة لأحد أطراف الاتفاقية سواء المصدر أو المستورد، وقد تجد بعض الاتفاقيات التجارية طريقة واحدة أكثر ملاءمة لكلا الطرفين، لذلك من خلال موقع صناع المال سنتناول الإجابة على ما معنى مصطلح CIF أو C&F بشيء من التفصيل.

ما معنى مصطلح CIF أو C&F

 

ما معنى مصطلح CIF أو C&Fهي طريقة شائعة للشحن يستخدمها كلًا من البائع والمشتري في عمليات الاستيراد والتصدير، وتعتبر مصطلح تجاري من أهم المصطلحات التجارية المعروفة، فهي تحدد متى تنتقل مسئولية البضائع من البائع والمشتري ليعرف كلًا منهما حقوقه والتزاماته.

عبارة عن شروط التجارة الدولية للشحن والتي تعني (التكلفة، التأمين، اتفاقية الشحن)، فيتحمل فيها البائع المسئولية عن الثلاثة، وبناءً عليه يكون البائع مسؤول عن تصدير وشحن البضائع حتى وصولها إلى ميناء الوصول، مع تأمين البضائع طوال الرحلة.

تعني التكاليف وأجرة الشحن أو البيع مع الالتزام بنفقات البضاعة وأجرة النقل التي تلزم لإحضار البضاعة إلى المشتري في ميناء الوصول المحدد في هذا البيع.

على أن تنتهي مسئولية البائع عن مخاطر الهلاك والتلف وكذلك عن زيادة أي نفقات تتعلق بالبضاعة منذ أن تعبر البضاعة حاجز السفينة في ميناء الشحن، فيتحمل المشتري هذه المخاطر والنفقات.

على سبيل المثال: قد تفضل الشركات الصغيرة أن يتحمل الطرف الأكبر المسؤولية، لأن هذا يمكن أن يؤدي لانخفاض التكاليف، وتتمتع بعض الشركات أيضًا بوصول خاص عبر الجمارك، وتوثيق رسوم الشحن عند الضرائب، والاحتياجات الأخرى التي تتطلب اتفاقية شحن معينة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: شركات شحن دولي رخيصة ومزايا التعامل معها

CIF

السعر هنا يشمل مصروفات وتكلفة الشحن والتأمين.

هي اختصار Cost- Insurance- Fright وتعني أن الذي سيقوم بشحن البضاعة هو من سيقوم بتحمل كل تكاليف البضائع، وكذلك التأمين عليها ومصاريف الشحن حتى تكون البضائع جاهزة للتسليم في ميناء المستورد.

هي مصاريف يدفعها البائع لتغطية التكاليف والتأمين والشحن لطلب المشتري أثناء نقله، فيتم تصدير البضاعة إلى ميناء مذكور في عقد البيع، حتى يتم تحميل البضاعة بالكامل على سفينة النقل، ويتحمل البائع تكاليف أي خسارة أو تلف للمنتج.

علاوةً على ذلك، إذا تطلب المنتج رسوم جمركية إضافية أو أوراق تصدير أو حتى عمليات تفتيش وإعادة توجيه، فيجب على البائع تغطية هذه النفقات.

ينطبق فقط على الشحنات البحرية أو الممرات المائية، ولا ينطبق على أشكال الشحن الأخرى، فيستخدم بشكل شائع عند شحن الحاويات أو أقل من حمولات الحاويات.

بالنسبة لهؤلاء الجدد على الاستيراد من الممكن أن يتم استخدام CIF؛ لأنه يسمح لهم بفهم عملية الاستيراد قبل الحاجة إلى فهم عملية التصدير.

لا يمكن استخدام شروط التجارة CIF في شحنات الطرود الصغيرة، ولا للشحن الجوي، فلا تستخدم إلا في شحنات المحيطات، ولا يهم حجم الطرد ولا نوع الحاوية التي يتم شحن البضائع بواسطتها.

C&F

السعر هنا يشمل تكلفة ومصاريف الشحن فقط.

هي اختصار Cost – Fright وهي تعني أن المورد سيتحمل تكاليف البضائع ومصاريف شحنها، ولكن المستورد هو من سيقوم بتحمل مصاريف التأمين على البضاعة.

التزامات المصدر

عادةً ما يستخدم المصدرون هذه الطريقة لمن يكن لديهم وصول مباشر إلى السفن، فبموجب شروطه يكون البائع مسئولًا عن الحماية المحددة لأمر ما، وفي إطار الحديث عما معنى مصطلح CIF أو C&F نشير أن البائع عندما يقتبس هذا الأسلوب للشحن، فإنه يوافق على تحمل العبء الكامل تصدير وشحن البضائع حتى وصولها لمتن السفينة.

يتحمل البائع مسؤوليات تتجاوز كونها مجرد ضمان وضع الشحنة على سفينة حاويات، فتكون مسؤولياته ما يلي:

  • توريد البضاعة مطابقة للعقد، مع تقديم ما يثبت هذه المطابقة متى تطلب عقد البيع ذلك.
  • يتعاقد على نفقته وفقًا للشروط المعتادة، على نقل البضاعة محل البيع إلى ميناء الوصول المتفق عليه وفقًا للطريق المعتاد على سفينة تقوم بالملاحة الخارجية، وليست سفينة شراعية، أي من الطراز الذي يستخدم عادة في نقل بضاعة مماثلة للبضاعة المتفق عليها في العقد.
  • يدفع أجرة النقل وأي نفقات أخرى يحتاجها تفريغ البضاعة في ميناء التفريغ والتي تقوم بتحصيلها عادة الخطوط الملاحية المنتظمة وقت الشحن في ميناء الشحن.
  • يقوم البائع تحت مسئوليته وعلى نفقته، بالحصول على ترخيص التصدير أو أي إذن حكومي آخر لازم لتصدير البضاعة.
  • شحن البضاعة على نفقته على ظهر السفينة في ميناء الشحن وفي تاريخ أو خلال المهلة المحددة، فإذا لم يحدد تاريخ أو مهلة لذلك، يتم الشحن خلال المدة المعقولة على أن يخطر المشتري بذلك وبدون تأخير بأن البضاعة تم شحنها على ظهر السفينة الناقلة.
  • يتحمل البائع جميع مخاطر البضاعة حتى لحظة تجاوزها فعلًا لحاجز السفينة في ميناء الشحن.
  • يقوم البائع بتزويد المشتري بسند شحن نظيف خال من التحفظات وقابل للتداول، وذلك لميناء الوصول المتفق عليه، كذلك فاتورة البضاعة المشحونة، ويجب أن يغطي سند الشحن البضاعة محل التعاقد.
  • يتحمل البائع جميع الرسوم المستحقة والضرائب على البضاعة حتى تمام شحنها، بما فيها أي ضرائب موجودة بسبب التصدير.
  • أن يقوم البائع بتزويد المشتري بشهادة المصدر ويتحمل المشتري الرسوم القنصلية لذلك.
  • أن يقدم للمشتري بناء على طلب الأخير وتحت مسئوليته كل مساعدة في الحصول على أية مستندات تحرر في دولة الشحن، أو في دولة المصدر والتي قد يطلبها المشتري لاستيراد البضاعة في دولة الوصول.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أرخص طريقة للشحن من الصين ومعلومات حول تكلفة الشحن

رسوم يتحملها البائع

بناءً على ما تقدم، فبصدد التزامات البائع عند استخدامه لأسلوب CIF للشحن أن يتحمل مجموعة من الرسوم، وهي:

  • رسوم التحميل: مرتبطة بتحميل الشحنة على الناقل الأول من مستودع البائع.
  • رسوم التسليم إلى الميناء: فتشمل كل تكاليف النقل للبضائع من مستودع البائع.
  • رسوم محطة المنشأ: هي رسوم تسليم في ميناء التحميل.
  • رسوم الضرائب والتخليص الجمركي: أي تكاليف جمركية مرتبطة بتصدير البضائع.

التزامات المستورد

استكمالًا للإجابة على سؤال ما معنى مصطلح CIF أو C&F، نشير أن CIF هي طريقة تقليدية لشحن البضائع للمستوردين، وهو مشابه للشحن المجاني على متن السفينة، مع الاختلاف الأساسي وهو الطرف المسؤول عن النفقات حتى نقطة تحميل المنتج على متن السفينة.

قبول المستندات التي يقدمها البائع إليه إذا كانت مطابقة لما تم الاتفاق عليه في عقد البيع، وعليه يدفع الثمن المتفق عليه في العقد.

استلام البضاعة في ميناء الوصول المتفق عليه مع تحمل جميع النفقات المتعلقة بالبضاعة أثناء نقلها خلال الرحلة البحرية باستثناء أجرة النقل فهي على البائع.

تحمل نفقات تفريغ البضاعة بما فيها رسوم استعمال ميناء الوصول، ما لم تكن هذه المصاريف ضمن أجرة النقل أو حصلتها شركة الملاحة عند دفع أجرة النقل.

تحمل جميع مخاطر البضاعة منذ وقت عبورها فعلًا لحاجز السفينة الناقلة في ميناء الشحن.

في الحالة التي يحتفظ فيها المشتري بحقه في تحديد مهلة يتم خلالها شحن البضاعة أو بحقه في اختيار ميناء الوصول، وأخفق في إصدار تعليماته في هذا الشأن إلى البائع في الوقت المناسب، فإنه يتحمل جميع النفقات الإضافية التي تترتب على البضاعة.

يلتزم المشتري بدفع جميع تكاليف الحصول على شهادة المصدر والوثائق القنصلية، كما يقوم بدفع نفقات الحصول على المستندات المشار إليها في بند التزامات البائع.

يتحمل المشتري مسئولية الحصول على إذن استيراد البضاعة أو ما يشابهه والذي قد يكون مطلوبًا لاستيراد البضاعة في دولة الوصول.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كم يستغرق الشحن في ارامكس وكيف يتم حساب التكلفة؟

رسوم يتحملها المشتري

يتحمل المشتري كل الرسوم الجمركية وأية رسوم أو ضرائب أخرى يتم دفعها في وقت استيراد البضاعة، ونصنفها إلى:

  • رسوم محطة الوجهة أو مناولة الوجهة، وهي كل التكاليف المرتبطة بالتفريغ لنقل البضائع داخل المحطة.
  • التسليم إلى الوجهة: خاصة بتنظيم الخدمات اللوجستية لنقل البضائع من الميناء إلى وجهة التسليم النهائية.
  • التفريغ في الوجهة: بمجرد وصول الشحنة إلى وجهة التسليم يدفع المشتري أي تكاليف مرتبطة بتفريغ الحمولة للشاحنة.
  • رسوم الاستيراد والضرائب والتخليص الجمركي.

لماذا استخدم CIF؟

كل مصطلح له مزايا وشروط تختلف عن الآخر، وكثير من المستوردين يفضلون أسلوب CIF، وعلى الجانب الآخر يفضلون استخدام أسلوب FOB أيضًا.

إذا كنت مشتري، فيمكنك اختيار استخدام CIF بسبب الراحة، فلا يتعين عليك وقتها التعامل مع أي مخاطر أو كطالبات أو مخاوف تتعلق بالشحن أثناء النقل.

سيستخدم العديد من المستوردين أيضًا CIF إذا كانوا يشحنون مجموعة صغيرة من البضائع؛ لأن تكلفة التأمين على الأحجام الصغيرة قد تكون في الواقع أعلى من الرسوم التي يفرضها البائعون.

قد يفضل البائعون شحن CIF حيث فكرة الحصول على هوامش أعلى، فإن ملكية البضائع أثناء النقل تضع مخاطر إضافية على البائعين.

يسعى بعض المتداولين إلى تعظيم أرباحهم عن طريق شراء FOB وبيع CIF، حيث أن FOB هي إحدى الوسائل المستخدمة في حركة الاستيراد والتصدير والتي ينجم عنها تحمل المشتري لكل المسئولية عن البضائع المشحونة.

تختلف CIF عن FOB فيمن يتولى المسئولية عن البضائع أثناء التنقل، ففي بعض الحالات لا تعتبر البضائع قد تم تسليمها حتى تكون في حوزة المشتري، وفي حالات أخرى تعتبر البضائع قد تم تسليمها وتقع على مسئولية المشتري بمجرد وصولها إلى ميناء الوصول.

على الدولة التي تريد تشجيع أسطولها التجاري أن تشتري وتستورد FOB وتقوم بتصدير وبيع CIF.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تكلفة الشحن من موقع علي بابا ونصائح هامة عند الشحن

لماذا لا أستخدم CIF؟

في الأساس يدفع المشتري علاوة مقابل الراحة، بالإضافة إلى ذلك يتخلى المشتري عن السيطرة على الشحنة، فإذا حدث خطأ في شحنة CIF فسيواجه المشترون صعوبة أكبر في الحصول على معلومات شحن دقيقة؛ لأنهم لا يمتلكون البضائع من الناحية الفنية.

فيتعين على المشتري حينئذ الاعتماد على البائع لتقديم مستند إيداع ضمان المستورد، وإذا قدم المشترون هذا التأخير فهناك غرامات وعقوبات، وهذا الاعتماد على البائع يمكن أن يضع المشتري في موقف ضعيف.

كما أنه في أي وقت يعتمد المشتري على البائع لإدارة أي جانب من جوانب عملية الشحن، فإنه يخاطر بتضخم الأسعار، وفي بعض البلدان قد يؤدي ذلك إلى تضخم تكاليف الشحن.

يعتبر خيار CIF خيارًا أكثر تكلفة عند شراء البضائع؛ لأن البائع يستخدم وكيل الشحن من اختياره، فقد يفرض على المشتري المزيد من الأموال من أجل زيادة ربح المعاملة، كما أن الاتصال أيضًا مشكلة؛ لأن المشتري يعتمد فقط على الأشخاص الذين يتصرفون نيابة عن البائع.

كما أنه قد لا يزال يتعين على المشتري دفع رسوم إضافية في الميناء، مثل رسوم الإرساء والتخليص الجمركي قبل تخليص البضائع.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسعار الشحن البحري 

استنادًا لما تقدم علمنا ما معنى مصطلح CIF أو C&F، وما هي الالتزامات التي تقع على عاتق كلًا من المستورد والمصدر من خلال اتباع هذا الأسلوب الخاص بالشحن التجاري، ونتمنى أن تكن إجابة وافية تنل إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.