سينوك الصينية توسع من أسطولها من ناقلات الغاز المسال بعد أشهر قليلة من اكتشاف بئر نفطي ضخم

تعتزم الشركة الصينية المملوكة للحكومة China National Offshore Oil Corp والمعروفة باسم “سينوك” تعزيز قبضتها التجارية في السوق العالمية، والتي بدأت فيها بتوسعة أسطولها من ناقلات الغاز الطبيعي المسال.

أصدرت الشركة بيانًا قالت فيه إن الوحدة التابعة لها CNOOC Gas and Power Group وهي أكبر مورد للغاز الطبيعي في البلاد دعمت أسطولها بأكثر من ضعف قوته من الناقلات لزيادة مرونة فعاليته في نقل البضائع حول العالم، بالإضافة إلى تعزيز إمكاناته الربحية.

كانت الشركة قد تعاقدت مع شركة “China State Shipbuilding” في صفقة ضمت 12 سفينة بقيمة 2.2 مليار دولار في عام 2022، وقد تسلمت أول سفينة من الصفقة يوم الأربعاء، باسم “Greenergy Ocean ”

أشار أحد المسؤولين الكبار في الشركة إلى أن حصولها على المزيد من السفن له دورٌ كبير في تعزيز نفوذ الشركة في التجارة العالمية، ومن المخطط أن تتم إضافة السفن الجديدة إلى 10 ناقلات حالية تابعة للشركة، لتساهم بذلك في رفع قدرة الشركة الاستيرادية إلى 16 مليون طن سنويًا.

كانت الشركة قد اكتشفت حقل نفط ضخم في بحر بوهاي باسم ” تشينهوانغداو 27-3 النفطي” في شهر مارس الماضي، يزيد إنتاجه عن 100 مليون طن من المكافئ النفطي، وقد خضع البئر لعمليات اختبار لقدراته الإنتاجية حيث أنتج من بئرٍ واحدة ما يقرب من 740 برميلًا من النفط الخام يوميًا.

كانت الصين قد بدأت العام الماضي في استعادة مكانتها كأكبر مورد للغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم، بعد التراجع الذي أصابها جراء أزمة كورونا، وقد تمكنت الشركة من رفع مشترياتها بنسبة 13% لتصل إلى 71.3 مليون طن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.