معرض “سيريدو 2024” يطرح شركات وفرص استثمارية جديدة في جدة

تم عقد معرض سيريدو 2024 الذي يهدف إلى زيادة الحلول التنموية والسكنية، مما يُساهم في تحقيق تطلعات برنامج الإسكان، فضلًا عن زيادة الوعي بالمنتجات العقارية، وتعريف الجمهور على أحدث تلك المشاريع، وتقديم مختلف العروض التي تساعد المستثمرين على اتخاذ قرارات استثمارية مدروسة.

المعرض السعودي للتطوير العقاري يستعرض فرص استثمارية واعدة

انعقد المعرض السعودي للتطوير والتملك العقاري “سيريدو 2024” بجدة يوم الجمعة الموافق 17 إبريل من العام الجاري، وحرص على طرح العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة في هذا القطاع، فضلًا عن توظيف أفضل الممارسات والتجارب بين العاملين في القطاع؛ بشكل يحفز الشراكات المحلية والدولية على الاستثمار.

قدم الخبراء المختصين في التطوير العقاري وتحليل الاتجاهات الحديثة بالسوق أساليب وطرق احتراف المزادات العقارية؛ حيث اختتم المعرض الذي يستمر لمدة 4 أيام فرص مختلفة للشركات، ذلك أن المعرض يعد فرصة ومنصة لكبار المستثمرين لطرح مشاريعهم ومنتجاتهم العقارية أمام المختصين والمهتمين بالقطاع وعقد مزيد من الشراكات.

صرّح تيسير بن محمد المفرج المتحدث الرسمي للهيئة العامة للعقار بأن دور هيئة المعرض هي الإشراف على السوق العقارية من خلال المسح الإلكتروني الخاص بالمخالفات في السوق العقاري، ومن خلال عمليات الرقابة، عبر 4 مسارات رئيسة للرقابة على السوق.

يكمن دور المسار الأول في الحملات الرئيسة للرقابة على المكاتب العقارية وعلى الشركات؛ من أجل التأكد من امتثالهم لنظام الوساطة العقارية، بينما المسار الثاني يهدف إلى القيام بالحملات الرقابية المشتركة على المخالفات مثل مخالفات التوطين، وذلك من قبل الهيئة العامة للعقار بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ووزارة الداخلية والجهات المعنية بذلك.

بينما يهدف المسار الثالث إلى المسح الإلكتروني لجميع المنصات العقارية والقنوات الإلكترونية الموجودة، بينما يتمثل دور المسار الرابع في البلاغات.. إذ إن الهيئة تتلقى البلاغات من ثم تعمل على معالجتها عبر هذا المسار، والذي يعد كرئيس للرقابة والتفتيش في ضبط السوق العقارية.

شارك في المعرض عدد كبير من أكبر شركات التطوير العقاري والبنوك والمؤسسات التمويلية؛ التي تهدف إلى استعراض أحدث المشاريع العقارية وكذا العروض التمويلية والمشاريع السكنية للمواطنين، مما يُحقق التنمية المستدامة للقطاع العقاري، ويعزز نشاط السوق العقاري السعودي.

شملت فعاليات المعرض التركيز على ريادة الأعمال والابتكار في السوق العقاري والصناديق العقارية والتشجيع عليها، كذا تسليط الضوء على فنون التفاوض للوسطاء العقاريين وأثره الإيجابي.

كما أطلقت شركة رواسي العقارية صندوقًا عقاريًا بقيمة 2 مليار ريال لإنشاء 9 آلاف وحدة سكنية لمشروع أجدال جدة في المعرض، ويمتد هذا المشروع على مساحة تتعدى المليون متر مربع، وصرحت الشركة بأنه تم الانتهاء من تنفيذ 70% من البنية التحتية له.

تطلعات معرض المعرض السعودي للتطوير والتملك العقاري

حقّق المعرض منذ يومه الأول نتائج إيجابية، من خلال استكشاف كثير من الفرض الممتازة لتطوير القطاع العقاري، حيث يهدف المعرض في المقام الأول إلى تبادل الخبرات ونقل أفضل الممارسات والتجارب بين العاملين في القطاع،

كما يهدف إلى تعزيز الشراكات المحلية والدولية؛ وتنشيط حركة السوق العقاري السعودي بما يحقق التنمية المستدامة وفق رؤية 2030 التي تسعى إليها المملكة، وذلك من خلال طرح موضوعات متنوعة تتعلق بالقطاع، أهمها تحليل الاتجاهات الحديثة بالسوق، وتطورات القطاع العقاري.

كما يسعى المعرض إلى إيجاد بيئة تجمع بين المطورين العقاريين والمستثمرين والممولين والمستشارين والمختصين في قطاع العقارات، لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات والأفكار، فضلًا عن كونه يدعم رؤية المملكة، ويساهم في تحقيق أهدافها من تنويع الاقتصاد وتحسين جودة الحياة في المملكة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.