إعداد ميزانية بطريقة الأثرياء ستجعل أجازتك أفضل!

هل تريد أن تصبح ثري؟ إذاً عد ميزانية مثلما يفعل الأثرياء.

إن الاجازات قد ابتدأت ومن المحتمل أن تكون مشغول تفكر في المال وأكيد المال هو ما يفكر فيه التجار حيث لأول مرة سيحتفلون بالجمعة السوداء لفترة شهر نوفمبر بالكامل فبغض النظر عن الوباء العالمي هناك شيء أكيد وهو أن المحلات تريد أموالك وأنت تريد أن تنفقها، حيث يريد الشخص المتوسط شراء هدايا ب1000 دولار في السنة الحالية ولمعظم الناس ذلك المبلغ مبلغ كبير ولكن ينفقونه كل سنة بدون تفكير في الأمر، فقد يكون الآن الوقت الأفضل للحديث عن وضع ميزانية.

الميزانية الجيدة تكون مهمة لتحقيق الاستقرار المالي حتى بعيداً عن الاجازات

تدفق الأموال من أكبر مؤشرات الذكاء المالي ولكن من أين يأتي تدفق المال أمر مهم أيضاً، ولتعرف كيف يأتي تدفق أموالك أول خطوة ستكون أن تفهم بيانك المالي، وببساطة يقوم بيانك المالي على أربع مكونات وهم: الدخل والتكاليف (بيان الدخل) والأصول والالتزامات (كشف الميزانية).

فإذا تعلمت كيف تقرأ بيانك المالي ستستطيع أن ترى أين يضيع مالك نتيجة عاداتك المالية وستستطيع أن تعد ميزانية لتعدل من تلك العادات المالية السيئة، وعندما تفهم حالتك المالية من المهم أن تنشأ خطة لتصبح مستقر مالياً ويتطلب ذلك أن تبدأ بميزانيتك الشخصية ولكن الأغلبية العظمى يفهمون فكرة الميزانية وأهميته فهم خاطئ.

أهمية وضع ميزانية

معظم الناس يظنون أن الميزانية شيء ثابت، ففي أسوأ الحالات لا يكون لديهم ميزانية وفي أفضل الحلات يقومون بوضع ميزانية وينسونها ويرجعوا بعد وقت طويل لينظروا على الميزانية وليكتشفوا أنهم أنفقوا مال يتعدى ميزانيتهم، ولكن الميزانية الجيدة تكون أداة لتحقيق ثرائك وذلك خلال ثلاث طرق:

1- الميزانية توضح لك أين تنفق أموالك كل شهر: معرفة أين يذهب مالك أول خطوة لمعرفة مشكلاتك فعندما تعلم أين مشكلاتك تتمكن من حلها.

2- الميزانية تساعدك أن تعرف ما نوع التدفق المالي الذي تحتاجه: فعندما تعلم العيوب في بيان دخلك، على سبيل المثال قدر المال المطلوب لتغطية التكاليف إذ لم تكسب مال في صورة راتب، فسوف تعلم ما عليك أن تكسبه كل شهر في صورة تدفق أموال ويمكنك أن تجعل ذلك أول وأهم “التكاليف” في ميزانيتك لتتمكن من شراء أصول توفر ذلك التدفق المالي.

3- الميزانية تحفزك على الحصول على تدفق أموال: تخصيص ميزانية للمصاريف الاستثمارية كل شهر يحفزك على الإبداع في كيفية توفير تلك المصاريف كل شهر.

وفي خبرتي الخاصة لاحظت أن هناك ثلاث طرق يعد بها الناس ميزانية وطريقتك الخاصة في القيام بتوفير ميزانية تقول الكثير عن عقليتك تجاه الأمور المالية.

طريقة الفقراء في وضع ميزانية

أصحاب عقلية الفقير في الغالب لا يضعون ميزانية لأنفسهم، ولكن إذا قاموا بوضع ميزانية تكون بسيطة لأنهم لا يملكون أي أصول أو مصادر دخل غير مباشرة، فلمن يفكر بعقلية الفقير تكون الميزانية مجرد أداة يراقبون بها الدخل (الراتب مثلاً) والتكاليف كل شهر وكل ما يتبقى والذي يكون في أغلب الأوقات لا شيء أو أقل من ذلك، سيوفرونه من أجل الطوارئ.

فلدى أصحاب العقلية الفقيرة تكون الميزانية مجرد أداة ليتأكدوا أنهم لم ينفقوا أكثر مما يكسبون ولا يكون مصدر للوعي مالي أو للتحفيز أو للنمو.

طريقة الطبقة الوسطى في وضع ميزانية

يكون لدى الطبقة الوسطى دخل أكبر من التكاليف (بشرط ألا يخسرون وظيفتهم التي توفر راتب عالي!) وقد يكون لديهم بعض الاستثمارات ولكنهم ليس يركزون عليهم يومياً ولكن يعتبرونهم مجرد مال إضافي، وهم يركزون على شراء الرفاهيات المشهورة وقد ينفقون أموالهم في التزامات مثل سيارة جميلة أو بيت.

تستخدم الطبقة الوسطى الميزانية لمعرفة قدر المال الذي يتبقى كل شهر ويقومون بمكافئة أنفسهم عن طريق الأشياء “الترفيهية” فقد ينفقون الأموال في الاجازات للذهاب إلى البحر أو ينفقون مالهم في شراء سيارات والكترونيات وغيرها من الأشياء التي تسعدهم، فهم يشترون التزامات بدلاً من الاستثمار في الأصول.

فلدى من يفكرون تفكير الطبقة الوسطى تكون الميزانية أداة ليتأكدوا أنهم لا ينفقون أكثر مما يكسبون وأيضا كمية المال المسموح انفاقه في الترفيه ولكن يكون مصدر دخلهم دائماً من راتبهم بدلاً من استثماراتهم.

طريقة الأثرياء في وضع ميزانية

الأثرياء لا ينظرون إلى الميزانية كطريقة لمقارنة دخلهم بتكاليفهم ولكن ينظرون إليه على أنه طريقة لكسب مال زيادة فهم يسألون ” كيف أكسب الزيادة من المال؟” بدل مما يقوله الفقير: “ليس معي مال كافي.” أو سؤال الطبقة الوسطى: “ما القدر الذي يمكنني أن أنفقه من مالي؟”.

وإذا أراد شخص ثري أن ينفق مال في شيء ترفيهي فهو لا ينظر إلى الدخل المتوفر لديه ليحدد إذا يمكنه أن ينفق ماله في ذلك الشيء ولكن يسأل نفسه ما هو المبلغ المطلوب كسبه ليستطيع أن ينفق ماله في ذلك الشيء وسيبحث على أصول واستثمارات تغطي تلك التكاليف، فالعبرة في ذلك هي أن أول تكاليف الميزانية تكون تكاليف استثمارية وسينشأ ذلك دخل غير مباشر سيغطي التكاليف لشراء الأشياء الترفيهية، وفي نفس الوقت تقدم للأثرياء مال أكثر لشراء أصول أكثر، فتدفق أموالهم يغطي تكاليفهم، والأمر يبدأ من عقليتهم تجاه فكرة الميزانية.

المصادر Richdad
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.