شركات السمسرة تسيطر على 75% من تعاملات البورصة في أسبوع

شهد الأسبوع الماضي استحواذ واضح لشركات السمسرة، أو المعروفة بشركات الوساطة المالية على التعاملات في البورصة المصرية، حيث فرضت سيطرتها بنسبة بلغت 75.7% على عمليات التداول، ونوافيكم بمزيد من التفاصيل من خلال موقع صناع المال.

شركات الوساطة المالية تستحوذ على تعاملات البورصة

خلال الأسبوع المنتهي تم عقد ثلاث جلسات فقط في البورصة المصرية، وذلك ضمن فعاليات عطلات عيد العمال وشم النسيم، ولكن على الرغم من هذا تمكنت شركة هيرميس والمتخصصة في مجال وساطة الأوراق المالية من تصدر ترتيب قائمة الشركات الأخرى من حيث نشطا أسهمها وقيمة التداول.

حيث إنها شهدت تداولًا في الأسواق وفي بورصة النيل، وداخل وخارج المقصورة بقيمة إجمالي بلغت 11.8% تقريبًا، بينما في المرتبة الثانية جاءت شركة إي إف جي هيرميس الدولية للسمسرة في الأوراق المالية، والتي بلغت قيمة تداولها 1.9 مليار جنيه وهو ما يماثل حصة سوقية نسبتها 11.4%.

في المركز الثالث حلت شركة التجاري الدولي للسمسرة في الأوراق المالية، حيث تم التداول فيها بقيمة إجمالي يمكن تقديرها بـ 1.9 مليار جنيه، أمنت لها حصة سوقية بنسبة تعادل تقريبًا 11.3%، بينما في المركز الرابع تأتى شركة ثاندر لتداول الأوراق المالية أيضًا، بقيمة تداول أكثر من 1.8 مليار جنيه، وهو ما يعادل حصة سوقية نسبتها 10.7%.

الخمس مراكز الأخيرة لا زالت تتصدر قيم التداول

في المركز الخامس نجد شركة مباشر لتداول الأوراق المالية، والتي بلغت قيمة التداول فيها خلال تلك الفترة حوالي 1.1 مليار جنيه، أي ما يعادل حصة سوقية بنسبة 6.6%، في حين كان المركز السادس من نصيب شركة الأهلي فاروس لتداول الأوراق المالية، والذي تم التداول فيه بقيمة إجمالية بلغت 949.3 مليون جنيه، وهذا ما يمنحها حصة سوقية تقدر بـ 5.7%.

احتلت شركة كايرو كابيتال سيكيورتيز لتداول الأوراق المالية المركز السابع، حيث بلغت قيمة التداول فيها ما يزيد عن 943.7 مليون جنيه وهو ما يعادل نسبة 5.7% في الحصة السوقية، وفي المركز الثامن جاءت شركة عربية أون لاين للوساطة في الأوراق المالية، وبلغت قيمة تداولها 726.6 مليون جنيه بنسبة 4.4% من حصة السوق.

في المركز التاسع نجد شركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، التي تم فيها تداول 711.7 مليون جنيه، وبلغت حصتها السوقية حوالي 4.3%، بينما كان المركز العاشر والأخير من نصيب شركة أسطول لتداول الأوراق المالية، والتي تم تداول 631.5 مليون جنيه فيها، وهو ما يعادل حصة سوقية نسبتها 3.8%، وذلك كله وفقًا للتقرير الأسبوعي الخاص بالبورصة المصرية عن الترتيب الصحيح لشركات الوساطة.

الهبوط يسيطر على المؤشرات الرئيسية في البورصة المصرية

على الرغم من هذه القيم المتباينة للتداولات من شركات الوساطة المالية إلا أن الهبوط كان هو المسيطر على غالبية المؤشرات الرئيسية في البورصة المصرية، حيث سجل المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 تراجع بنسبة 0.42%، وتم إغلاقه عند مستوى 26003.16 نقطة.

بينما جاءت نسبة هبوط المؤشر متساوي الأوزان إيجي إكس 70 والخاص بالأسهم الصغيرة والمتوسطة 0.66%، ليتم إغلاقه بذلك عند مستوى 5758.37 نقطة، في حين كان متساوي الأوزان إيجي إكس 100 يسجل انخفاض نسبته 0.82%، وتم إغلاقه عند مستوى 8253.69 نقطة.

جاء ذلك بالتزامن مع الهبوط الذي سجله مؤشر إيجي إكس 30 محدد الأوزان، والذي وصلت نسبة انخفاضه إلى 0.53، وتم إغلاقه عند مستوى 31836.37 نقطة، بينما كانت نسبة الهبوط الطفيفة من نصيب مؤشر تميز الذي سجل تراجعًا 0.07%، وتم إغلاقه عند مستوى 7365.74 نقطة.

تشهد البورصة المصرية سيطرة واضحة من شركات وساطة الأوراق المالية في الآونة الأخيرة، والتي تستحوذ على النسب الأكبر في التداولات لكنها على الرغم من ذلك ليس لها تأثير إيجابي ملحوظ على تحسن نشاط المؤشرات الرئيسية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.