ارتفاع صافي أرباح بنك الإسكندرية لتحقق ربحًا قيمته 2.1 مليار جنيه خلال الربع الأول من 2024

بلغ إجمالي القروض والتسهيلات التي قدّمها بنك الإسكندرية إلى عملائه قيمة 68.9 مليار جنيهًا، بالإضافة إلى ارتفاع قيمة الأصول الإجمالية فبلغت 175.3 مليار، ما يدل على الزيادة بنسبة 8.26% مقارنةً بنفس الفترة خلال العام المالي 2023م.

ساهمت هذه الزيادة بشكل كبير في الاقتصاد المصري من خلال تعزيز نمو أصول البنك وتزايد التزاماته، بالإضافة إلى تكوين ضرائب بإجمالي قدره 709 مليون جنيهًا خلال الربع الأول من العام المالي 2024.

على الجانب الآخر، استمرت نسبة الأصول في البنك بالزيادة، فوصل التراجع في النسبة الإجمالية لصافي القروض التي تم التعثر فيها إلى 0.97%، وذلك مقارنةً بـ 0.15% في العام المالي 2023.

انخفضت خسائر الائتمان إلى 140 مليون جنيهًا، بتراجع قدره 100 مليون مقارنةً بالعام 2023؛ نتيجة للنهج الحريص الذي يتبعه البنك في تقييم محفظة قروضه وتنفيذ سياسات المخصصات، وشهد صافي الدخل ارتفاعًا ملحوظًا إلى 4.5 مليار جنيه،

فكان ذلك بنموٍ قدره 61.74%، وقد ساهم ذلك في دعم نمو كلًا من صافي الدخل من العائد بنسبة 66.39% وصافي الدخل من الأتعاب والعمولات بنسبة 22.71%.

بينما بلغت المصروفات الإدارية 1 مليار جنيهًا، بارتفاع 18.08% وقد حقق أرباحًا من قِبل ضرائب الدخل بقيمة 2.8 مليار، بنمو يبلغ 71.43%، بينما بلغ صافي الربح حوالي 2.1 مليار جنيه، بنسبة نمو تبلغ 78.18%، فأظهرت نتائج الأعمال لبنك الإسكندرية في الربع الأول من العام المالي الحالي 2024 أداءً قويًا، مما يؤكد قوته في السوق المصرفي.

عمِل البنك على الحفاظ على قاعدة رأسمالية قوية، فحاز مكانة عالية بين القطاع المصرفي، فبلغت الشريحة الأولى من القاعدة 18.9 مليارًا، بإجمالي 19.6 مليار جنيه.

على هذا فإن نسبة معيار كفاية رأس المال بلغت 25.40%، متجاوزة بذلك الحد الأدنى المطلوب من البنك المركزي المصري، وشهد إجمالي الأصول ارتفاعًا إلى 175.3 مليارًا، حيث ارتفع إجمالي القروض وتسهيلات العملاء بنسبة 7.78% ليصل إلى 68.9 مليار جنيهًا.

دعم هذا النمو الارتفاع في إجمالي الودائع إلى 143.3 مليار جنيه (+%7.50)، واستمرت جودة الأصول في البنك بالارتفاع، حيث تراجعت نسبة القروض المتعثرة لتصل إلى 0.97%.

بالإضافة إلى ذلك انخفض عبء الاضمحلال عن خسائر الائتمان إلى 140 مليون جنيهًا، بانخفاض قدره 100 مليون جنيه مقارنة بعام 2023، نتيجة للنهج الحريص المتبع من قِبل البنك في تقييم محفظة قروضه وتنفيذ سياسات المخصصات.

ظهرت جهود بنك الإسكندرية، ودوره الفعال في تعزيز نمو الاقتصاد المصري، وذلك خلال الربع المالي الأول من 2024 بنمو أصوله وتحقيق أرباحًا غير مسبوقة.. فضلًا عن تكوين ضرائب بقيمة إجمالية وصلت إلى 709 مليون جنيهًا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.