3 مخاطر في مجال الاستثمار عليك أن تتجنبها لتصبح مستثمر ناجح

أهمية كل من التدريب والتحكم والعلم في الحد من مخاطر استثماراتك

الكثير من الناس يخافون من مخاطر الاستثمار وأبي الفقير من تلك الناس، حيث كان يهتم بالأمان والاطمئنان فكان مقتنع أن الانسان الذكي هو الذي يجد عمل جيد ويوفر أمواله، ولكن أبي الثري كان يرى أن فكر أبي الفقير كان فكر خطر، وكان يريد أبي الثري أن يكون لديه نشاط تجاري خاص به وكان يريد أن يستثمر أمواله بدلاً من أن يوفرها.

مخاطر الاستثمار وتدفق الأموال

كان لآبائي رأيان متناقضان عن العالم وأسهل طريقة لأوضحهما هي أن أشرح لك أنواع العقليات المختلفة حيث هناك 4 عقليات يحددون فكر الشخص في الأمور المالية، أول عقلية هي عقلية الموظف فالموظف ينظر إلى الاستقرار والامتيازات والراتب الثابت، وليحقق ذلك يبيع وقته لصاحب العمل فهو لا يحب المخاطرة ولا يفقه شيء في الأمور المالية لأنه تعلم تعليم تقليدي يعلمه كيف يكون موظف جيد.

وهناك عقلية صاحب النشاط التجاري الصغير والذي يعمل لصالحه الشخصي وليس لصالح صاحب عمل فذلك الشخص يهتم بالاستقلال فهو يرفض فكرة أن يكون مجبر أن يعمل لصالح غيره فهو ليس لديه عمل ولكن هو الذي يحدد العمل لنفسه ولكن مشكلة تلك الشخصيات هي أنهم إذا توقفوا عن العمل يتوقفون عن كسب المال.

وهناك أيضاً عقلية راجل الأعمال الكبير وذلك الشخص ليس عنده وظيفة محددة ولا يملك نشاط تجاري معين ولكن يملك ذلك الشخص نظام خاص به يستغله لكسب المال وذلك النظام هو التفكير في طرق توظيف الناس ليكسبوه المال وذلك الشخص عنده حرية مالية لأنه يستطيع أن يتوقف عن العمل دون أن يتوقف عن كسب المال.

والعقلية الأخيرة هي عقلية المستثمر وتلك العقلية ترى فرص لاستعمال المال لكسب المال وتستغل الديون والضرائب والتأمين لكسب المال بطريقة غير مباشرة عن طريق الاستثمارات والأصول (وهي كل شيء يدخل المال في جيوبك) وتلك العقلية ترى العالم كمكان مليء بالفرص.

المخاطر التي تراها العقليات المختلفة

هناك عقليتان غير مثقفتان في أمور المالية والأعمال التجارية والاستثمار وهم عقليتان الموظف وصاحب النشاط الصغير، وهم يخافون من المخاطر ولكن سبب رأيهم هو قلة ثقافتهم المالية التي تجعلهم يرون أن الاستثمار والتجارة فيهم خطورة عالية، ولكن العقليتان الأخرى (عقلية راجل الأعمال الكبير وعقلية المستثمر) يفهمون الأمور المالية وكيفية الكسب من الاستثمار فينظرون إلى العالم بطريقة مختلفة فهم  يرون أن العمل كموظف أو في نشاط خاص بك أخطر من ملك عمل تجاري كبير وأخطر من الاستثمار لأنك تحرم نفسك من ثلاث: التدريب والتحكم والعلم.

عاش أبي الفقير حياته كلها كشخص من تلك الأشخاص الذين ليس عندهم وعي مالي فهو كان يعاني طوال حياته وكان يشتكي كثيراً من ظروفه المالية فحين أن كان أبي الثري ينمو ثرائه كل عام أكثر من العام السابق وكان يبيع البيوت ليشتري فنادق وكأنه يلعب بنك الحظ.

وإني قمت بدراسة حياتهما لأنني كنت أريد أن أعرف لماذا رأى أبي الفقير مخاطر في الاستثمار في حين أن كان أبي الثري يرى في الاستثمار فرص وفي دراستي تعلمت أن هناك 3 أسباب رئيسية جعلت أبي الفقير يخاف من الاستثمار ويراه أمر خطر واكتشفت الأسباب التي كانت تجعل الاستثمار أمر خطر بالفعل في حياته.

المخاطرة رقم 1: قلة التدريب

هناك ثلاث أنواع من التعليم وهم التعليم الأكاديمي والتعليم التخصصي والتعليم المالي، أغلب الناس يذهبون إلى المدرسة من أجل التدريب الذي يجعلهم موظفون جيدون أو التدريب الذي يساعدهم أن يعملوا لصالحهم الخاص وذلك عن طريق التعليم الأكاديمي والتعليم التخصصي، فالمدرسة تعلمنا أشياء مثل القراءة والكتابة والرياضيات وتلك الأشياء أشياء مفيدة في مجال العمل، ولكن تعلمنا المدرسة أيضاً كيف ننفذ الأوامر وكيف نكون في المكان المطلوب وفي الوقت المطلوب وتلك هي عقلية الموظف.

وهناك من يبحث على تعليم عالي ليتدرب على أن يكون متخصص مثل الطبيب والمحامي والمحاسب ولكن في النهاية ما هم غير موظفين راتبهم أعلى فالناس التي تحقق حرية مالية منهم قليلون جداً.

ولسوء الحظ المدرسة لا تعلمك كيف تستفيد بالمال وكيف تجعله يعمل لك ولا تعلمك المهارات المطلوبة لتصبح راجل أعمال أو مستثمر فتلك المهارات عليك أن تبحث عليها بنفسك لتتعلمها بدايتاً من أسس الوعي المالي، نتيجة ذلك يصبح معظم الناس ليس عندهم التدريب المطلوب ليعلمون كيف يحدون من مخاطر الاستثمار وإذا كنت ليس عندك تدريب وعلم كافي يكون الاستثمار خطر ولكن لحسن الحظ يمكن أن نساعدك في تنمية ذكائك المالي خلال مقالاتنا.

المخاطرة رقم 2: عدم القدرة على التحكم

إني متأكد أن أثناء الركود العظيم ظن الكثير من الناس أن الاستثمار خطر عندما نظروا إلى الأسهم التي اشتروها كيف يتساقط سعرها ومن الأكيد أن يكون قد خسر الكثير في ظروف الوباء الذي نمر به ولكن الحقيقة أن معظم الناس ليس عندهم خطة استثمار، ولكنهم يعملون ويجتهدون وبعد ذلك يسلمون مالهم ل”خبير” يستثمر المال في صناديق استثمار وأسهم ولكن المشكلة في تلك الاستثمارات هي أنهم يجعلون المخاطر أكبر لأنك ليس متحكم في أموالك ولكن تسلم أمرك للأسواق.

المستثمرون الناجحون على العكس يحاولون أن يحصلوا على أكبر قدر من التحكم ليقللوا من المخاطر للحد الأدنى ولذلك أنا أستثمر أموالي في النشاط الذي يترك لي حرية التصرف لأنه يترك لي القدرة على التحكم فيما يحدث في استثماراتي.

المخاطرة رقم 3: قلة المعلومات

معظمنا يعلم أن إذا أرادت أن تستفيد بصفقة حقيقية تحتاج أن يكون عندك علم بالشيء الذي تريد شرائه، وتسمع كثير قول: “أعرف شخص هناك” فبغض النظر عما تريد شرائه فقد تكون سيارة أو تذاكر لتمثيلية أو ملابس جديدة إلا أن أصبح من البديهيات أن المعارف والمعلومات هم الذين يوفروا لك الصفقات الحقيقية.

وعالم الاستثمار هكذا أيضاً، فالموظفين والذين يعملون لصالحهم الخاص ليس لديهم من يوفر لهم صفقة ولا يعلمون كثير مما يحدث في عالم الاستثمار فيكون عندهم معارف قليلة وليس عندهم معلومات كثيرة عن حقيقة ما يستثمرون مالهم فيه، فالمستثمرون الكبار وكبار رجال الأعمال عندهم معلومات واضحة عما يحدث في استثماراتهم أو تجارتهم ونتيجة تلك المعلومات تكون المخاطر أقل.

كيف تقلل من المخاطرة إلى الحد الأدنى؟

أول خطوة لتقلل من المخاطر هي أن تعمل باستمرار على تغيير عقليتك تدريجياً أما إلى عقلية المستثمر أو إلى عقلية راجل الأعمال الكبير وذلك لأن من الصعب أن تستثمر وأنت تبيع وقتك لصاحب عمل حتى إذا كنت تملك إلى المهارات والتدريب المطلوب لأن سيكون دائماً المستثمر وراجل الأعمال لديهم وقت كافي ولكن أنت ليس عندك وقت لتتعلم.

فأن تغير عقليتك معناه أن تدرب نفسك التدريب الصحيح وتتعلم ما تحتاج إليه وأن تطبق ما تعلمته لكي تكون في موقف يعطي لك القدرة على التحكم وذلك معناه أن تنمي نسبة ذكائك في الأمور المالية يومياً من خلال المؤتمرات والتدريب ولكن من المهم أن تطبق ما تعلمته حيث لا يتعلم النسان إلا بالأخطاء والمحاولة مرة أخرى.

أمر تحويل موقفك في عالم الاستثمار من خطر لأمان أمر يتطلب إلى وعي مالي وتدريب، فإني أنصحك أن تنظر إلى موقفك في مجال الاستثمارات وأن تتخذ الخطوات المطلوبة لتكتسب القدرة على التحكم في استثماراتك والتدريب والعلم فسوف تكون من أفضل اختيارات حياتك.

 

المصادر Richdad
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. 500000 يقول

    السلام على استنيني