نصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية

نصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية مهمٌ اتباعها لكل رجال الأعمال حتى تستمر مشاريعهم في النجاح، فهناك أسباب عديدة لفشل رواد الأعمال في مشاريعهم الريادية، ربما يكون السبب الأكبر وراء ذلك هو عدم قدرة رجل الأعمال أن يدير المشروع بشكل مختلف ومميز، فيفشل كما يفشل الآخرون.

الحقيقة أن رواد الأعمال الأكثر مرونة هم القادرين على التعافي من الفشل بسرعة والاستفادة منه لصنع النجاح فيما بعد، لذا سنقدم لكم من خلال موقع صناع المال نصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية.

نصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية

نصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية

يبدأ التفكير الريادي في المشاريع الهامة بتحمل المسئولية عن كل ما يحدث في العمل، مسئولية الربح والخسارة، فيجب التكيف مع المخاطر والخسارة، فالفشل فرصة للتعلم حتى يتم تجنبه.

أظهرت الأبحاث أن أفضل النتائج يتم إنشاؤها عندما نوازن بين التفكير الإيجابي وتصور العقبات والصراعات المستقبلية التي نتعرض لها، فمن الممكن تقليل مقدار عدم اليقين من النجاح، وبالتالي مستوى الإجهاد المرتبط بالفشل، مع زيادة الفرصة للقيام بالعمل على أفضل وجه.

هناك أسباب لا حصر لها في فشل المشروع، في كثير من الأحيان تكون مسئولية أصحاب المشروع نفسهم عن الإخفاقات التي تؤدي إلى انهيار العمل، منها ما يتعلق بسوء القيادة أو عدم توظيف المواهب المناسبة في الإدارة وغيرها من الأمور.

أكبر أخطاء إدارة المشروع هو الإدراك المتأخر للعقبات التي تؤدي تباعًا للفشل، من الممكن أن ينشغل بعض أصحاب المشاريع الريادية بالتطوير مقابل إغفالهم عن الأسباب المحتملة للفشل، ولهذا سنقوم بتقديم بعض النصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف تتجنب فشل المشاريع وما أسباب نجاحها

آليات ردع الفشل في المشاريع الريادية

تؤدي مخاطر بدء عمل مشروع ما بالنسبة للبعض إلى تركه والتخلي عنه، فبينما تظهر العقبات لردع نجاح المشروع، تظهر أيضًا معها عدة آليات لردع الفشل في أي مشروع، ومنها:

  • إذا كنت ترغب في تجنب الفشل في مشروعك الريادي، فركز جهودك على الأهداف.
  • حدد المهام التي تقع خارج نطاق تركيز استراتيجية عملك، وربما تستعين بمصادر وخبرات خارجية حتى تعمل على تدعيم هيكل الشركة، وتوفير المعرفة اللازمة لتجنب المخاطر.
  • إذا كنت تريد أن تكون صاحب عمل ناجح، فعليك بصنع ما يريده الناس، حيث أن الأسواق تمتلئ بالمنتجات التي لا يريدها أحد، فيجب أن تكون هناك علاقة تكافلية بين صانع المنتج والسوق المستهلك.
  • إذا كنت تريد تجنب مشاريعك الفشل فعليك أن تسأل نفسك الأسئلة الآتية:
  1. هل يقوم المنتج الذي تقدمه من شركتك بحل مشاكل المستهلكين، أو إعطاء خدمة حقيقية لهم؟
  2. هل يمكنك مساعدة الأعمال التجارية بصورة كبيرة؟
  3. هل يقوم المنتج أو الخدمة الخاص بك بتوفير الربح والعائد المناسب لك؟
  4. هل يساعد المستهلكين على تحقيق المزيد من الربحية؟

تجنب الأخطاء الأربعة

في إطار الحديث عن نصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية، فهناك عدة أخطاء في إدارة المشروع يجب عليك أن تبتعد عنها؟

الأهداف سيئة التحديد

حيث يجب أن تكون أهداف المشروع واضحة ودقيقة من البداية، حتى يسهل التركيز على ما هو مطلوب، وبناءً عليه تقاس النتيجة وفقًا لبلوغ الهدف، فالأهداف هي التي تحدد خارطة الطريق التي سيسير عليها المشروع طوال فترة وجوده.

مع العلم أنه يجب البعد عن الأهداف الغير واقعية، أو الطموحة بدرجة عالية، فمن الأفضل البدء بمحدودية الأهداف لاختبار وضمان نجاح المشروع، ثم العلو في الأهداف تدريجيًا.

عدم دعم فريق العمل

إن نقص الدعم بين الإدارات هو سبب آخر لفشل المشروع ويحدث في ظروف مختلفة مثل:

  • عدم وجود الشعور بالمشاركة من كل فرد لفريقه بشكل صحيح.
  • عدم تواجد الشعور بالمسئولية تجاه العمل.
  • عدم تحديد دور كل عضو في العمل بشكل دقيق.
  • إذا لم يتم اتباع مبادئ توجيهية محددة فيما يتعلق بمساهمات كل عضو في فريقه.

يجب أن تدرك إذًا كصاحب عمل أن تطوير ودعم أعضاء الفريق أمر أساسي، وأن يكون مفيدًا وبناءً ومحفزًا في النهج المتبع في الشركة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب فشل الشركات الصغيرة وأهم العوامل التي تضمن النجاح

قلة التواصل مع العملاء

تحتاج فرق العمل والمديرين إلى التواصل بشكل فعال مع العملاء، بالإضافة إلى الحصول على توافق في الآراء بشأن الأهداف وتلبية معايير معينة.

من ضمن أهم الخطوات التي تُمكن أي مشروع من النجاح، هي إمكانية المرونة في التحدث مع العملاء، فهذه حقيقة مهمة يجهلها بعض أصحاب الأعمال.

الإفراط في توقع النتائج المتفائلة

فلا يجب أن يقوم صاحب المشروع بإعطاء جداول زمنية واعدة بخصوص أمر ما رغم أنه في الواقع يستغرق وقتًا طويلًا مثلًا، فربما يجعل العملاء مسرورين في البداية ولكن ماذا عن الموعد النهائي الضائع؟

إذًا ينبغي حسن التخطيط المسبق والتقدير الجيد للتوقيت أو للربحية، بما في ذلك تأثير المشروع على مواردك الحالية، وبالتالي تحديد الأولويات.

قواعد الحفاظ على العمل من الفشل

إذا اتبعت هذه القواعد يمكنك مواجهة أي عقبات تهدف إلى الإضرار بمؤسستك، وهي:

  • تبني رؤية مستقبلية تكون كخريطة للعمل، بتحديد النتائج المرجوة من العمل في الفترات القادمة.
  • قياس مدى قدرتك على تحقيق تلك النتائج بناءً على رأس المال والموارد المتاحة واحتياجات السوق.
  • تبني استراتيجيات قابلة للتحقيق حتى تحقق الأهداف.
  • تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات المحتملة، فكل هذه الأمور تساعدك على تجنب الفشل في المشروع وتجعلك أكثر واقعية.
  • يجب أن تدير التدفق النقدي الخاص بك بكفاءة، مع الحرص على وجود سيولة دائمة حتى تتمكن من دفع أي نفقات خاصة بعملك.
  • اتباع سياسة التنبؤ في توقع النفقات والمبيعات، وبناء عليهما توقع الأرباح المحتملة للمشروع.
  • كن على استعداد للأوقات السيئة واستفد منها جيدًا حتى تتجنبها لاحقًا.
  • العمل على تطوير المرونة الخاصة بالشركة، وتقييم الوضع بموضوعية تامة، ولا تكن قاسيًا على نفسك.
  • لا تستسلم، فإذا كنت تؤمن بعملك ستكن مستعدًا للتضحية من أجل تحقيق أهدافه، واحرص على وجود فريق للعمل لديه نفس العقلية.
  • المثابرة والتصميم على النجاح من أهم النصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية.
  • استمد الإلهام من الأشخاص الذين فشلوا عدة مرات ولم ييأسوا وحققوا أحلامهم بالنهاية.

كيف يمكن تحسين احتمالات نجاح المشروع؟

طالما أن المشاريع الريادية قائمة على عناصر بشرية، سيكون الفشل وارد مثلما يكون النجاح مطلوب، ولكن توجد عدة طرق تساعد على تعزيز فرص النجاح للمشروع ومن أهمها:

  • تبني وجهة نظر حديثة لمنهجية ضمان المشروع في حدود الميزانية وبقبول العملاء.
  • التحكم في تكاليف المشروع وتقليلها وتقديم تحليل موضوعي.
  • تحديد قضايا العمل والتنظيم بوضوح على مستوى القيادة.
  • تعيين أطر زمنية واقعية من خلال مراقبة سير عمل المشروع.
  • فهم تبعيات تدفقات العمل أثناء تطوير خطة المشروع لضمان تخصيص الموارد المناسبة.
  • تحديد مسارات العمل ومواءمتها ومراقبتها باستمرار لضمان التقدم السلس في المؤسسة.
  • النظر إلى ما وراء المؤشرات (إلى الحالات المحتملة للفشل).
  • إدارة التوقعات أمر ضروري للمحافظة على السيطرة على المشروع.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فن ادارة المشروعات الصغيرة بنجاح

نصائح رائعة لتجنب فشل المشاريع الريادية

إن إخراج نفسك من الراحة إلى المجهول هو أمر يتطلب الشجاعة والثقة بالنفس، كما يتطلب اتباع خطوات للسير بالمشروع في الطريق الصائب، فإليك عدة نصائح لضمان نجاح عملك الخاص:

  • إجراء أبحاث السوق قبل تقديم المنتج حتى تعلم إذا كان سيجذب العملاء المستهلكين أم لا.
  • لا ضرورة للحجم الهائل في المهام، فيجب أن تضع أهدافًا واقعية وأهمها تحسين خطة العمل واكتساب العملاء.
  • كن صبورًا مع فكرة صنع النجاح.
  • أن يعكس مشروعك قيم العملاء وثقافتهم ورغباتهم، حتى تمتلك ميزة تنافسية عن المشاريع الأخرى.
  • توظيف فريق عمل مناسب.

أنظمة المشروع

لا يمكنك توسيع نطاق عملك بشكل فعال بدون بناء أنظمة تساعد على تنمية فريقك ومهاراته، فإذا كنت ترغب في زيادة مبيعاتك فأنت بحاجة إلى نظام مبيعات وتسويق جيد، إذًا أفضل الأعمال مبنية على جودة الأنظمة.

هناك عدة أنظمة خاصة بالمشروع يمكنك القيام بها لضمان النجاح وهي:

  • نظام إدارة المواهب، وذلك لمساعدة صاحب المشروع في العثور على المواهب وجذبها وتوظيفها والاحتفاظ بها.
  • نظام إدارة التسويق الذي يعتبر عنصر حاسم في مجال الأعمال، فيشجع على التحسين المستمر.
  • نظام إدارة المبيعات وهو ضروري لتحليل وإدارة جميع أنشطة المبيعات، ومساعدة فرق المبيعات على العمل بشكل أسرع وبكفاءة أكبر.
  • نظام الإدارة المالية الخاص بالإشراف على دخل الشركة ونفقاتها وأصولها، ويضمن زيادة الربحية والاستدامة.
  • نظام إدارة العملاء وعلاقاتهم للمساعدة في تتبعهم.
  • نظام الإدارة القانونية الذي يضمن عدم وجود الحالات المخالفة لقوانين الشركة المتبعة، ويضع الجزاء الصارم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف ابدا مشروع صغير من الصفر؟ وأسس نجاح المشاريع الصغيرة

الحفاظ على رأس المال

يعد نقص الأموال أحد أكثر الأسباب شيوعًا في فشل المشروع أو الشركة، وهو المقصود به سوء إدارة الموارد المالية، فيجب أن تفهم متطلبات رأس المال أولًا بعد أن تدرس العمل التجاري من كافة جوانبه.

مع العلم بضرورة تتبع النفقات الخاصة بمشروعك فيجب أن تعلم من أين يأتي المال وفيم يذهب؟ كما يجب أن تكون الأموال جزء من خطة الطوارئ الخاصة بك، أي الادخار من أجل حالات الضرورة.

يفضل أن يفصل صاحب المشروع ماله الخاص عن رأس مال المشروع، حتى لا تختلط الأمور ويتعرض لخسارة في أمواله الشخصية.

يجب أن تحتفظ بأي فواتير أو مستندات في المشروع حتى تعود إليها في وقت الحاجة كإجراء التعديلات أو الاستعانة بتفاصيل البيانات، بالإضافة إلى الالتزام بالخطة الاستراتيجية المتبعة في المشروع، حتى يتم تشخيص أسباب فشلها إن فشلت.

قم بتتبع الربحية الخاصة بك شهريًا أو سنويًا حسب النظام المتبع، لكن بعض أصحاب المشاريع يعتقدون أنهم في حالة خسارة حينما لا يقومون بالحساب الدقيق لمدى الربح.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أفكار مشاريع ريادية (تجارية وخدمية) مربحة

بعد أن قدمنا لكم نصائح لتجنب فشل المشاريع الريادية تأكد من كونك واقعيًا ومتسامحًا قدر الإمكان مع مقاييس نجاحك، فلا أحد يحقق النجاح المطلق في أي مشروع، ولكن السعي إلى النجاح هو الأمر المنشود.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.