نبذة تعريفية للسيرة الذاتية

نبذة تعريفية للسيرة الذاتية تستخدم عند الحاجة إلى التقديم على عمل ما، حيث تعتبر السيرة الذاتية إحدى أساسيات الحصول على وظيفة بل وحتى في الأعمال التطوعية الغير ربحية، وعند طلب حضور منتدى أو مؤتمر مهم، ونحن في موضوعنا هذا ومن خلال صناع المال سنخبركم نبذة تعريفية للسيرة الذاتية.

نبذة تعريفية للسيرة الذاتية

نبذة تعريفية للسيرة الذاتية

إن السيرة الذاتية أو كما تعرف بـ CV هي اختصار للكلمة الإنجليزية curriculum vitae والتي تعني سيرة الحياة، أما المعنى العملي لها فهي المستند أو الملف الذي يوضح خبرة الشخص الوظيفية ومسيرته الأكاديمية.

تستخدم السيرة الذاتية في أغلب الأمر عند التقديم على تدريب أو وظيفة أو منحة دراسية أو حضور منتدى أو مؤتمر علمي مهم وغيرها من الفرص وتتضمن السيرة الذاتية عدة أقسام يتم ملأها وكلما كانت السيرة الذاتية توضح نبذة تعريفية عن الشخص بشكل بسيط كلما كانت أفضل.

اقرأ أيضًا: كيفية كتابة السيرة الذاتية 

أقسام السيرة الذاتية

يوجد للسيرة الذاتية عدة أقسام ومتنوعة ومن هذه الأقسام ما يلي:

قسم المعلومات الشخصية

من أهم الأقسام في السيرة الذاتية حيث يتم فيه وضع المعلومات الأساسية التي تمكن صاحب العمل أو المكان من التواصل معك، مثل رقم الهاتف واسم الشخص والبريد الإلكتروني الخاص بك مع ضرورة أن يكون رسميًا ولا يحمل ألقاب أو أسماء دلع لأنه يعطي انطباع حول نبذة تعريفية للسيرة الذاتية الخاصة بك.

خبرات العمل

يتم في هذا القسم وضع جميع الخبرات التي حصل عليها الشخص، ووضع المهام التي شغلها والمناصب التي كانت فيها، مع ذكر اسم المهمة واسم المكان او الشركة ودوره بالتحديد فيها ومدة العمل وتاريخ البداية والانتهاء منه، فإن كانت خبرته عديدة يتم ترتيب الأعمال تنازليًا من الأحدث إلى الأقدم.

ويعتبر هذا القسم مهم لصاحب العمل حيث يلفت انتباهه لمدى خبرتك وهل الوظائف التي عملت بها تؤهلك لنيل الوظيفة التي قدمت عليها، فبعض الأعمال تتطلب خبرات معينة في مجال مشابه لما تم التقديم عليه، ولذلك فتمم المفاضلة بين المتقدمين على نفس العمل بناءً على ذلك.

قسم المهارات

يتم وضع المهارات الخاصة بالفرد في هذا القسم، ويتم تقسيم المهارات فيها إلى نوعين، النوع الأول هو المهارات الشخصية أو soft skills مثل مهارات القيادة أو القدرة على الإقناع أو العمل تحت ضغط أو مهارات العرض والتقديم ومهارات التواصل.

أما النوع الثاني من المهارات فهو المهارات التنقية أو الـ hard skills وهي المهارات الخاصة بالتقنيات والتكنولوجيا وإيجاده العمل على برامج معينة في الحاسوب، نشير إلى أن الكتابة الرسمية هي إحدى المهارات التقنية.

يعتبر هذا القسم مهم جدًا لصاحب العمل ويلفت الانتباه عنده، لأن المتقدم علي الوظيفة قد يكون لديه شهادات علمية مرموقة ومجال دراسته هو نفس المجال الذي قدم من أجل العمل فيه، لكن ليس لديه المهارات التي يحتاجها صاحب العمل في المتقدم على الوظيفة، لذلك من المهم كتابتها بشكل فيه أكبر قدر من الاحترافية.

قسم المؤهلات العلمية

يتضمن هذا القسم أهم المؤهلات العلمية التي حصل عليها الشخص والمؤهلات الدراسية سواء شهادات جامعية أو دبلومات أو تدريبية وذكر عدد السنوات التي قضيتها في الدراسة ومدة التدريب ويتم وضع كل ذلك من الأحدث إلى الأقدم.

اقرأ أيضًا: المؤهلات الشخصية في السيرة الذاتية

قسم الأعمال التطوعية

بعض الوظائف في الوقت الحالي أصبحت تحتاج إلى أشخاص قد انخرطوا من قبل في أعمال تطوعية مثل الانشطة الطلابية أو الجمعيات الخيرية أو نماذج المحاكاة لأنهم يعرفون أن هؤلاء الاشخاص يتمتعون بمواصفات معينة في شخصيتهم العملية ويسعون إلى الاستفادة منها.

قسم الهوايات

قد يكون هذا القسم اختياري ولا حاجة له في أغلب الوظائف، لكن بعض الوظائف قد تحتاجه لا سيما تلك التي ترتبط في عملها بالموهبة التي تمتلكها وذات صلة وثيقة بها حينها سيكون من المهم جدًا كتابتها وستكون نقطة قوة في صالحك للقبول بسيرتك الذاتية والترقي إلى المرحلة الثانية من التقديم على العمل ألا وهي المقابلة الشخصية “interview”.

قسم الجوائز والمنشورات

هذا القسم نادرًا ما يضعه أحد، لأن أغلب من يضعه هو الشخص الذي له العديد من الانجازات والأشخاص الذين لديهم خبرات عالية جدًا، ولهم معرفة أكاديمية ومشاركات أدبية، حيث يتم ذكر كافة الأبحاث أو المؤلفات أو المنشورات أو المقالات التي قدمها الشخص فضلًا عن الجوائز أو الزمالات التي نالها.

يمكن للشخص أن يضع شهادات التقدير التي نالها إن لم يكن شخص لديه هذا القدرة العالية فيمكن استبدال هذا القسم بشهادات التقدير وشهادات المشاركة في بعض الانشطة والأعمال، لكن بشرط أن يكون لها علاقة بالعمل المتقدم له، فلا يجب مثلًا أن تقدم على العمل كطباخ وتضع لهم شهادة مشاركة لك في ماراثون جري.

أنواع السيرة الذاتية

بعد أن اخبرناك نبذة تعريفية للسيرة الذاتية بقى أن نخبرك أنواع السيرة الذاتية حتى تتمكن من اختيار النوع الذي يناسب حالتك ومجالك وخبراتك، وتوجد ثلاثة أشكال للسيرة الذاتية وسنذكرها لك فيما يلي:

سيرة ذاتية أساسها المهارات

تبنى هذه السيرة الذاتية على أساس المهارات الخاصة بالشخص، وهي أكثر أنواع السيرة الذاتية شيوعًا إذ أنها تركز على الخدمات التي يستطيع المتقدم على طلب الوظيفة أن يقدمها للشركة أو المؤسسة أو صاحب العمل.

يشمل ذلك المهارات المكتسبة في وظائف متشابهة مع الوظيفة التي قدم عليها الشخص، وتشمل أيضًا المهارات الحياتية.

يعتبر هذا النوع من السير الذاتية المناسب جدًا للأشخاص الذين لا يمتلكون تاريخًا حافلًا وكذلك للأشخاص الذين لم يتموا مراحل تعليمهم الدراسية أو حتى الجامعية أو للذين يفتقرون لمهارات وخبرات متعلقة بالوظيفة التي تقدموا بالطلب عليها.

السيرة الذاتية الوقتية

تعتمد هذه السيرة الذاتية من اسمها على عنصر الزمن فهي عبارة عن تدوين التاريخ الوظيفي للمتقدم على طلب الوظيفة وترتيب الخبرات والوظائف التي عمل بها ترتيبًا تنازليًا من الأحدث إلى الأقدم إذ أنها توضح وتركز على تطور ونمو الشخص مع مرور الوقت في مجال معين أو وظيفة معينة أو صناعة محددة.

يتناسب هذا النوع من السير الذاتية مع الشخص الذي يقدم على طلب وظيفة ذات علاقة بخبراته الوظيفية السابقة وخبراته والمهام التي كان يقوم بها فيما سبق، كما تناسب العمل الذي يبحث عن الشخص الذي يتطور من نفسه وينمو طوال الوقت.

السيرة الذاتية الأكاديمية

يعتبر هذا النوع من السير الذاتية معتمد بشكل أساسي على الانجازات المهنية والأكاديمية التي حصل عليها الشخص وملخص شامل عنها، ولهذا فقد يتضمن هذا النوع من السير الذاتية قسم المراجع لتوضح الشهادات أو الجوائز التي حصل عليها الشخص خلال مسيرته الأكاديمية.

يستخدم هذا النوع من السير الذاتية مع الأشخاص الذين لديهم حصيلة أكاديمية عالية مثل الأشخاص الذين حصلوا على شهادات دكتوراه في مجال معين تحتاجه الوظيفة المتقدم بطلب عليها، كما تناسب الأشخاص الذين يقدمون طلب في العمل في المجال الأكاديمي مثل التعليم أو مراكز البحوث والتطوير.

اقرأ أيضًا: طريقة كتابة الخبرات العملية في السيرة الذاتية

هكذا فإننا نكون قد أعطيناكم نبذة تعريفية للسيرة الذاتية وأهم أقسامها وأنواعها، وعليه فإننا ننصح عند كتابتها بالقيام باختيار النوع الذي يلائم مجالك وخبراتك ومؤهلاته فيه ومهارات الشخصية والعملية، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.