قرض مبدئي مقدم للبنك الأهلي المصري من قبل البنك الأوروبي بقيمة تجاوزت 119 مليون دولار

أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عن تقديم قرض مبدئي بقيمة 119.5 مليون دولار أمريكي للبنك الأهلي المصري، حيث يهدف هذا القرض إلى دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مصر.

يندرج هذا القرض ضمن هيكل A/B Loan، حيث تم تمويل جزء من القرض من مدير الأصول ILX Fund، ويعتبر هذا القرض الأول من نوعه لمؤسسة مالية في مصر.

من المتوقع أن يساهم هذا التمويل في تعزيز القروض للقطاع الخاص وتعزيز التنمية الاقتصادية في مصر، وذلك بمساندة أجندة الشمول المالي للبنك الأهلي.

تستهدف هذه المشروعات الممولة بالقرض المشروعات التي يديرها أو يمتلكها سيدات أو شباب، خاصة في المناطق النائية غير المشمولة مصرفيا بشكل كافٍ.

يعمل البنك الأهلي المصري مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية منذ عام 2013 في مجالات متعددة، بما في ذلك دعم الشمول المالي والطاقة المتجددة وخطوط تمويل التجارة.

يعتبر البنك الأهلي المصري، أحد أكبر البنوك التجارية في مصر، وقد بدأ التعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية منذ عام 2013، وتمتد مجالات التعاون لتشمل دعم القطاعات الاقتصادية المختلفة وتعزيز التنمية المستدامة في مصر.

يأتي هذا القرض في إطار جهود تعزيز الشمول المالي في مصر، حيث يهدف إلى توفير الدعم المالي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وخاصة في المناطق النائية التي قد تواجه صعوبات في الحصول على التمويل اللازم.

من المتوقع أن يلعب هذا القرض دوراً هاماً في دعم النمو الاقتصادي في مصر، حيث سيعزز قدرة الشركات الصغيرة والمتوسطة على التوسع وخلق فرص العمل، وبالتالي يسهم في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

تواجه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مصر تحديات عدة مثل الوصول إلى التمويل وتحسين البنية التحتية، ومع ذلك، يمثل القرض المقدم من البنك الأوروبي فرصة لتحقيق النمو والتوسع وتحقيق الاستدامة في الأعمال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.