بعد العديد من البيانات حول الوظائف الضعيفة.. الدولار يواصل الانخفاض

خلال الفترة السابقة شهدت العديد من العملات تقلب كبير، وذلك بالتزامن مع التغيرات التي طرأت على الدولار الأمريكي، وهذا أثر بدوره بشكل كبير في الاقتصاد العالمي، وتسبب في سقوط العديد من نواحي الاستثمار المختلفة التي كانت تعتمد بشكل كبير على العملات الأجنبية.

انخفاض الدولار الأمريكي

شهد الدولار الأمريكي انخفاض كبير في التعاملات الآسيوية، وذلك بعد أن تراجع أمام اليورو والجنيه الإسترليني، هذا أتى بفعل البيانات التي قامت بإظهار مجموعة من العلامات التي تدل على تباطؤ سوق العمل في الولايات المتحدة الامريكية، وهذا يشير أن أسعار الفائدة خلال هذا العام قد تنخفض.

بالنسبة للمؤشر المنوط بقياس أداء العملية الأمريكية فقد استقر مقابل سلة من العملات، والتي منها الين واليورو وذلك عند 105.25.

جاء ملازمًا لتراجع الدولار مجموعة من الأعقاب التي ظهرت في البيانات للمرة الأولى، وحاجة الحكومة الأمريكية من أجل الحصول على إعانة البطالة على أراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

ذلك جاء واضحًا بعد تقرير الوظائف الضعيف الذي تسبب في زيادة الإقبال على المخاطرة في السوق بعد أن كانت التوقعات متذبذبة لأسابيع طويلة حول أمر خفض أسعار الفائدة المحتمل لهذا العام ومدى تأثيره.

تزامن هذا مع صعود بسيط في سندات الخزنة الأمريكية والسلع الأولية، حيث ارتفعت مجموعة من العملات الرئيسية مثل الين، الجنيه الإسترليني، كما أن المشاركين في السوق وضحوا أنهم قاموا بإنفاق ما يقارب 60 مليار دولار خلال الأسبوع الماضي من أجل إنعاش المستويات المتدنية من الين.

كما أكد وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي أن الحكومة تنوي التدخل في حالة الضرورة القصوى، وذلك من خلال مؤتمر صحفي دوري عقب اجتماع مجلس الوزراء.

قام بنك إنجلترا بإبقاء سعر الفائدة عند أعلى مستوى منذ الستة عشر عام الماضية، وهي 5.25%، وذلك كان متوقعًا، ولكن هناك مسؤول في لجنة السياسة النقدية وضح تأييده لخفض الفائدة.

خلال الوقت الحالي يتحول التركيز نحو مؤشر أسعار المنتجين على أعقاب الولايات المتحدة الأمريكية، ومؤشر أسعار المستهلكين والبحث عن دلائل استئناف التضخم، من مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) والبالغ 2%.

شيدوا أعضاء مجلس الإدارة بتأييد السياسة النقدية في الغالب، والعمل على الاستمرار في رفع أسعار الفائدة على نحو طردي، وذلك من أجل العمل على استعادة العملة لموقعها السابق خلال وقت قصير.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.