أدنوك تحصل على حصة 11.7% في مشروع تصدير الغاز المسال كأول استثمار استراتيجي لها في الولايات المتحدة

حصلت شركة أدنوك الإماراتية على حصة 11.7% من المرحلة الأولى من مشروع “ريو جراندي” لتصدير الغاز الطبيعي المسال التابع لشركة “نيكست ديكيد” في ولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو أول استثمار استراتيجي للشركة في الولايات المتحدة.

تمتلك الشركة خططًا استراتيجية للنمو الدولي وذلك لتوسيع محفظة أعمالها في مجال الغاز الطبيعي المسال، بما يتناسب مع المطالب المتنامية عليه، وقد تم الاتفاق بين الشركتين على توريد ما يصل إلى 1.9 مليون طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال، والذي سيرجع تحديد سعره إلى مؤشر “هنري هوب” لتسعير عقود الغاز الطبيعي.

أشاد الرئيس التنفيذي لقطاع الحلول منخفضة الكربون والنمو الدولي في “أدنوك” بالخطوة التي اتخذتها الشركة بالتعاون مع شركة “نيكست ديكيد” في مشروع الغاز الطبيعي المسال منخفض الانبعاثات، ووصفها بالخطوة الهامة الداعمة لاستراتيجية الشركة للنمو العالمي، فهي توفر لها فرصة الوصول إلى سوق من أكبر أسواق تصدير الغاز الطبيعي المسال في العالم.

أعرب أيضًا الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة “نيكست ديكيد” عن سرور إدارة الشركة ببدء ما وصفه بالشراكة طويلة الأمد مع “أدنوك”، التي تُعد أحد أكبر المساهمين في سوق الغاز الطبيعي المسال العالمي، كما أعرب عن تطلعه إلى التعاون مع الشركة الإماراتية باعتبارها شريكًا في مشروع “ريو جراندي”.

بإتمام تلك الصفقة تكون الشركة الإماراتية قد استحوذت على وحدات التسييل الأولى والثانية والثالثة من مشروع الغاز الطبيعي المسال “ريو جراندي”، ومن المتوقع أن تنجح الشركة مستقبلًا في الحصول على وحدتي التسييل الرابعة والخامسة، بالاستحواذ على حصة شركة “جي أي بي” من المشروع.

تخطط شركة “نيكست ديكيد” لاتخاذ قرار نهائي بالاستثمار في وحدة التسييل الرابعة من المشروع بحلول النصف الثاني من عام 2024، والمرهون بعدة عوامل منها إبرام عقد الأعمال الهندسية واستكمال عمليات التشييد والمشتريات، بالإضافة إلى الشروع في الترتيبات التجارية المناسبة، وتوفير ما يلزم لتطوير وحدة التسييل الرابعة والبنية التحتية الخاصة بها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.