سوق أبو ظبي العالمي يعلن عن زيادة مهولة للأصول المدارة وصلت إلى 211%

تم الإعلان عن زيادة ملحوظة في الأصول التي تخضع للإدارة داخل مركز أبو ظبي المالي، مع توافد مديري الأموال إلى الإمارة، مما دفع بمكانتها كمركز مالي مؤثر إلى المزيد من التألق.

حيث ارتفع إجمالي الأصول التي تخضع للإدارة بنسبة 211٪ خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقًا لما أعلنه سوق أبو ظبي العالمي.

ويعمل حاليًا أكثر من 107 مديري أصول وصناديق في السوق، بما في ذلك الوافدين الجدد مثل GQG Partners التابعة لشركة Rajiv Jain، وعملاق إدارة الأصول SS&C Technologies Holdings ويطمح 52 كيانًا إضافيًا إلى الانضمام إلى هذا السوق النشط.

تستغل أبو ظبي بقوة تحولًا أوسع نطاقًا في مجال إدارة الثروة لتصبح العاصمة المالية لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعتبر موطنًا لأغنى عائلة في العالم وتضم صناديق ثروة سيادية تدير أصولًا تزيد عن تريليون دولار.

تم تأسيس شركة ميلينيوم مانجمنت، التابعة لشركة إيزي إنجلاندر، مؤخرًا في دبي وتعمل حاليًا بها أكثر من 70 موظفًا، في حين تسعى شركة بالياسني لإدارة الأصول إلى مضاعفة عدد موظفيها البالغ 12 شخصًا في الإمارة.

تعد هذه الزيادة في الأصول المدارة والشركات النشطة في سوق أبو ظبي العالمي بمثابة وعد بنمو أكبر للسوق ونظامه البيئي خلال هذا العام، بالإضافة إلى ذلك، تعكس زيادة الأصول المدارة والنمو الملحوظ في عدد مديري الأموال الذين يعملون في سوق أبو ظبي العالمي الثقة المتزايدة في البيئة الاقتصادية والمالية في الإمارة.

فهذا يعكس استراتيجية قوية لتعزيز مكانة أبو ظبي كوجهة رئيسية لإدارة الثروة والاستثمار في المنطقة، كما يظهر الارتفاع الكبير في الأصول المدارة والتوسع في الشركات العاملة في السوق الأمان والاستقرار الذي تتمتع به أبو ظبي كمركز مالي، وهذا يشير إلى الثقة العالية لدى المستثمرين والمديرين في القدرة على تحقيق عوائد مربحة وإدارة الثروة بكفاءة في هذه البيئة المالية المزدهرة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.