محكمة روسية تقضي بمصادرة أصول وحسابات 3 بنوك وشركات تابعة لهم في إطار دعاوى قضائية تضمنتهم

أمرت محكمة روسية بمصادرة أصول وحسابات وممتلكات دويتشه بنك في روسيا في إطار دعوى قضائية تتضمن البنك الألماني، وفقا لما ورد في وثائق المحكمة.

أصدرت محكمة روسية أمرًا بمصادرة أصول وحسابات بنك ألماني في إطار إدراج اسمه في أحد الدعاوى القضائية، حيث كان أحد المقرضين الضامنين لبناء مصنع لمعالجة الغاز في الدولة، بالشراكة مع الشركة الألمانية “ليندي”، والتي تم فسخ العقد معها بموجب عقوبات غربية.

كانت شركة “روسكيم ألاينس” هي من قامت برفع الدعوى القضائية، وقد كانت الشركة هي المسؤولة عن مشروع معالجة الغاز… يُذكر أن الشركة مشروعًا مشتركًا تساهم شركة الغاز الروسية “غازبروم” حصة فيها بنسبة 50%، ويقع مقرها في سان بطرسبرج.

شمل قرار محكمة التحكيم في سان بطرسبرج منع البنك من التصرف في حصته في رأس المال المصرح به في للشركة التابعة له، والبالغة 100%، كما قررت مصادرة الأوراق المالية والعقارات والحسابات المصرفية للبنك، والتي بلغت قيمتها 259 مليون دولار، بالإضافة إلى مركز دويتشة بنك التكنولوجي والشركة الروسية التابعة له.

من ناحيته أصدر البنك بيانًا جاء أكد فيه أنه خصص ما يقرب من 260 مليون يورو لهذه القضية، وأنه بصدد مراقبة كيفية تنفيذ المحاكم الروسية هذه الدعاوى، وأضاف أنه سيقوم بتقييم التأثير التشغيلي في الدولة، وأكد البنك على ثقته الكاملة في كونه محميًا تمامًا.

وفي قضيةٍ موازية قضت المحكمة الروسية بمصادرة أصول وحسابات وممتلكات بنك “يوني كريدت” الإيطالي، بالإضافة إلى أسهم شركتين تتبعانه، كما أمرت بمصادرة أصول لكومرتس بنك، والبالغة 93.7 مليون يورو، بالإضافة إلى مصادرة مبنى البنك بوسط موسكو والأوراق المالية الخاصة به.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.