بنسبة 6% نمو هائل في ودائع البنوك الكويتية بالعملة الأجنبية

تهتم البنوك كافة بالنمو في العملات الأجنبية، وذلك لأن القطاع المصرفي يعتبر واحد من أهم القطاعات الاقتصادية خلال الوقت الحالي، والذي يحمل على عاتقه هم النهوض بالعملة المحلية، وذلك من خلال الاستثمارات المختلفة التي يوفرها داخل حدود الدولة وخارجها.

نمو الودائع في البنوك الكويتية بالعملة الأجنبية

خلال الفترة السابقة شهد القطاع الخاص ارتفاع في ودائع العملات الأجنبية بنسبة 6% لتصل إلى 1.8 مليار دينار، في الوقت ذاته التي استقرت إجمالي أرصدة مطالب البنوك المحلية في البنك المركزي بالدينار بسندات وصلت إلى 3.3 مليار دينار.

ذلك بعد أن شهدت الودائع في القطاع الخاص لدى البنوك المحلية بالدينار خلال شهر ديسمبر الماضي بنسبة 0.1% لتبلغ 35.5% مليار دينار، واستقر عرض النقد الكويتي على أساس شهري 39 مليار دينار كويتي، وذلك وفقًا لما جاء من وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

أقرت أيضًا إدارة البحوث الاقتصادية التابعة للبنك المركزي الكويتي في مجموعة من الجداول الإحصائية أن إجمالي موجودات البنوك المحلية ارتفع ما يقارب  5. 0% ليبلغ 87 مليار دينار (حوالي 287 مليار دولار).

أيضًا ارتفع صافي الموجودات الأجنبية لدى البنوك المحلية بنسبة 5. 3% إلى 2. 12 مليار دينار (حوالي 2. 40 مليار دولار)، كما أن الودائع لآجل الموجودة في البنك المركزي انخفضت بنسبة 9. 12% لتصل إلى 1.5 مليار دينار.

في الوقت ذاته ارتفعت أرصدة التسهيلات الائتمانية النقدية المعروفة باسم القروض حتى بلغت نسبة 0.2%، أي حوالي 53.5 مليار دينار.

متوسط أسعار الفائدة على سندات الخزانة

وضحت إدارة البنك المركزي أن أسعار الفائدة على سندات الخزانة لاستحقاق عام واحد استقرت في نهاية العام الماضي، لتمتد في بداية العام الجاري بنسبة 34.5% إلى 819 مليون دينار، وانخفض متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار بنسبة 0.2% إلى 307.8 فلس.

المقصود بعرض النقد الوارد في بيان البنك المركزي أيضًا هو الضيق في حجم العمليات الجارية بما فيها العملات الورقية والمعدنية التي يقوم الأشخاص بتداولها على مدار اليوم، أو النقود التي تم إيداعها في البنوك على هيئة حسابات جارية أو ودائع تحت الطلب، يشمل عرض النقد أيضًا في مفهومة الواسع هو إضافة النقود الجارية إلى حسابات الودائع لآجل أو حسابات التوفير.

تراجع القيمة السوقية لملكيات غير الكويتيين في البنوك الكويتية

القيمة السوقية لملكيات غير الكويتيين في البنوك الكويتية الموجودة في البورصة تراجعت في نهاية العام السابق، حتى بلغت قيمة 312.27 مليون دينار لتتأرجح من 3.561 مليار دينار إلى 3.873 مليار، وذلك وفقًا للتقرير الصادر من صحيفة السياسة خلال الأسبوع الأول من شهر  يناير لهذا العام.

علمًا أنه مع تراجع قيمة الملكيات كان هناك نمو في نسب ملكيات الأجانب خلال العام الجاري في خمسة بنوك محلية، هي البنك الأهلي، الدولي، بيتك، بوبيان، وربة، كما أن النسبة تراجعت في أربك بنوك، هي البنك الوطني، الخليج، الأهلي المتحد، برقان، وفي المقابل لم تتغير النسبة مطلقًا فيما يخص تملك الأجانب في البنك التجاري.

من المتوقع أن يتسارع نمو القطاع المصرفي والائتمان خلال الفترة القادمة، وذلك بسبب زيادة تدفق رؤوس الأموال، وهذا بدوره يشجع الدولة على بدأ المشروعات الرأسمالية وتحسين نمو الائتمان ودعم السيولة المصرفية.

تسعى البنوك الكويتية إلى رفع الودائع البنكية خصوصًا تلك الموجودة بالعملة الكويتية وذلك لأنها تساعد الدولة بشكل كبير في زيادة فرص الاستثمار في مختلف القطاعات، كما أنها تدفع عجلة الاقتصاد الكويتي برمتها إلى الموقع الأفضل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.