طفرة كبيرة في سوق عقارات دبي 2024.. أثرياء العالم مستعدون لإنفاق 4.4 مليار دولار لشراء عقارات في دبي

أجرت شركة “نايت فرانك” العالمية للعقارات استطلاع رأي عالمي بمشاركة 217 مليونيرًا من جميع أنحاء العالم، ونحو 100 شخص من ذوي الثروات العالية المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي للكشف عن ثقة المستثمرين في قطاع العقارات الإماراتي.

هل تتصدر الإمارات قائمة الأعلى جذبًا للمستثمرين العالميين؟

كشف الاستبيان عن تفاصيل مثيرة للاهتمام حول استراتيجيات الاستثمار في العقارات، إذ بين توجه هؤلاء المشاركين لإنفاق مبلغ يصل إلى 4.4 مليار دولارًا على شراء العقارات السكنية في دبي خلال العام الجاري، أي ما يعادل 16,161 مليار درهم إماراتي.

تُظهر النتائج أن دبي تعد الوجهة الأولى للمستثمرين العالميين عندما يتعلق الأمر بشراء عقار سكني، حيث بلغت نسبة الإقبال على دبي هذا العام 73% مقارنةً بنسبة 67% في العام 2023.

مؤكدةً على المكانة المتزايدة للإمارة كوجهة مرغوبة للاستثمار العقاري، بينما تأتي أبوظبي في المرتبة الثانية بنسبة 23%، فيما حصلت الشارقة على المركز الثالث بنسبة 5% خلال هذا العام.

لماذا يجذب سوق عقارات دبي أثرياء العالم؟

علّق فيصل دوراني الشريك ورئيس قسم الأبحاث في نايت فرانك على النتائج قائلًا بأن دبي تظل الوجهة المفضلة لمجتمع الأثرياء العالميين.

فلم تكتفِ المدينة بتعزيز مكانتها كأحد أكثر الأسواق نشاطاً بمبيعات المنازل التي تتجاوز قيمتها 10 ملايين دولار فحسب، بل أصبح الأثرياء يتطلعون إلى أسلوب الحياة في دبي والاستثمار في العقارات ذات القيمة المرتفعة في الإمارة.

ومن الواضح أن الاهتمام بالسوق العقارية في دبي يعزز من أهميتها كوجهة استثمارية رائدة على المستوى العالمي.

مضيفًا بأن القطاع العقاري يُشكل جزءً هامًا من السوق للفئة ذات الثروات العالية، حيث اقترب إجمالي حجم المعاملات السكنية في العام الماضي من رقم قياسي بلغ 120 ألف صفقة بقيمة تقدر بنحو 95 مليار دولار.

بالرغم من ذلك فإن مبيعات المنازل التي تزيد قيمتها على 10 ملايين دولار ساهمت فقط بنسبة 8% من هذا الرقم من حيث القيمة الإجمالية للمبيعات.

مشيرًا إلى أن ما يتميز به القطاع هو المتوسط المالي الذي يخص الأفراد ذوي الثروات العالية والذين ينوون شراء عقار في دبي، حيث يُظهر الاستطلاع أن 25% منهم على استعداد لإنفاق ما بين 60 و80 مليون دولار على شراء منزل في دبي.

بينما يرغب 16% منهم في إنفاق مبالغ تزيد عن 80 مليون دولار، وفي الوقت نفسه يبلغ متوسط الميزانية لهذه المجموعة الحصرية 58.5 مليون دولار.

كما أوضحت شركة نايت فرانك أن ازدهار دبي يعود إلى ما تقوم به الحكومة من استثمار في البنية التحتية والتركيز على الحياة الاجتماعية، الأمر الذي ساهم في تحسين مستمر في مستوى المعيشة وتحقيق معدلات استثنائية في السلامة العامة.

كما أشارت الشركة إلى أن دبي تُعتبر واحدة من أكثر المدن اتصالًا في العالم، حيث يمكن الوصول إليها ضمن مدى زمني يصل إلى ثمان ساعات جوية من أي دولة في الشرق الأوسط، و6 ساعات جوية من المدن الرئيسية في شبه القارة الهندية وأفريقيا.

مؤكدة أن جودة البنية التحتية العالية في المدينة تعتبر العامل الرئيسي الذي يجعل دبي مقصدًا جاذبًا للاستثمار في العقارات وفقًا لـ 317 من الأثرياء الذين شاركوا في الاستطلاع، لاسيما أن جودة البنية التحتية في الإمارات حلّت في المرتبة الرابعة عالميًا في تقرير التنافسية لعام 2023 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

كما أكدت الشركة أن مكانة دبي كوجهة سياحية عالمية ثانية بالنسبة للأثرياء مهمة أيضًا، مُشيرةً إلى أن هذه الإمارة شهدت صعودًا سريعًا منذ بدايات القرن الثامن عشر لتصبح ثالث أكثر المدن زيارة في العالم، حيث بلغ عدد الوافدين إليها 17.1 مليون عام 2023.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.