300 مليون جنيه حجم استثمارات الإسماعيلية للاستثمار العقاري لعام 2025

تأسست شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري عام 2008، ومنذ ذلك الحين وهي تقود جهودًا مبتكرة وتعمل على تطوير العقارات التاريخية في قلب القاهرة، كما تقدم مفاهيم جديدة متعددة الاستخدامات عبر توفير مساحات سكنية وتجارية مميزة، وتسعى إلى تحقيق استثمارات تبلغ 300 مليون جنيه مصري خلال عام 2025.

الإسماعيلية للاستثمار العقاري تنفذ مشروع بـ 220 مليون جنيه

صرّح رئيس مجلس إدارة شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري بإن الشركة تطمح لضخ استثمارات تتراوح بين 250 و300 مليون جنيه خلال العام المقبل، مقارنةً بالاستثمارات المتوقعة للعام الجاري التي تتراوح بين 100 – 120 مليون جنيه.

كما أضاف بأن استثمارات الشركة خلال العام المقبل ستشمل مشروع تطوير شقق فندقية بنظام “بوتيك أوتيل” بقيمة تتراوح من 200 إلى 220 مليون جنيه.، ومن المتوقع أن الشركة تضخ استثمارات بالمشروع خلال العام الحالي بنحو 70 مليون جنيه، وسيتم ضخ 200 مليون جنيه استثمارات إضافية في 2026.

مشاريع الشركة في وسط البلد

أوضح رئيس مجلس إدارة الشركة أن الشركة تمتلك حاليًا 25 عقارًا في منطقة وسط البلد، ومنذ خمس سنوات لم تقم بتكوين ملكية جديدة على الرغم من تلقيها أكثر من 300 طلب لشراء عقارات في المنطقة خلال السنوات الثلاث الماضية.

كما أكّد أن الشركة تقوم حاليًا بتطوير مبنى “تمارا” الكائن في شارع جواد حسنى، حيث يجري تجهيز جزء منه ليكون مركزًا لمصممين مصريين معاصرين، مشيرًا إلى أنها تستعد لافتتاح المرحلة الأولى من التطوير بعد الانتهاء من تجهيز طابقين.

فضلًا عن أن عمليات التطوير تشمل أيضًا المحال التجارية والمنطقة التجارية والفندق داخل المبنى، حيث من المقرر افتتاح المنطقة التجارية بنهاية العام الحالي، بينما سيتم افتتاح الفندق والمطعم التابع له في النصف الأول من العام المقبل.

الشركة تقترض 40 مليون جنيه لإعادة الإعمار

قامت الشركة بالحصول على قرض بقيمة 145 مليون جنيه من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ومن المقرر سحب شرائح هذا القرض خلال الفترة من عام 2023 إلى عام 2025.

في هذا الشأن أوضح المدير التنفيذي للشركة أنه تم سحب دفعة من هذا القرض بقيمة 40 مليون جنيه، وتم توجيه هذا المبلغ لأعمال تطوير مبنى “تمارا” الذي وصلت أعمال تطويره إلى مراحل متقدمة.

مشيرًا إلى أن الشركة تهدف إلى استكمال باقي مراحل تطوير مبنى “تمارا” خلال العام الحالي، بالإضافة إلى إنشاء مجموعة من المحال التجارية وفندق في مبنى “لا فينواز” ومجموعة من المطاعم في مبانٍ متنوعة، وتحويل مبنى آخر إلى شقق فندقية بتكلفة تقدر بـ 40 مليون جنيه.

أوضح أيضًا أن الشركة تقوم حاليًا بتنفيذ أعمال تطوير عقار في شارع عدلي بهدف تحويله إلى شقق فندقية، وذلك بتكلفة تتراوح بين 15 و16 مليون جنيه.

استراتيجيات الشركة لزيادة رأس المال خلال الربع الأخير من 2024

يصل رأس مال الشركة إلى ما يقرب من 385 مليون جنيه، وتستهدف زيادته خلال الربع الأخير من العام الحالي، حيث تم تداول جزء من أسهم الشركة في البورصة المصرية كأحد الخطوات التي اتخذتها الشركة لتعزيز نطاق نشاطها التجاري.

بيد أنه بحسب ما صرّح به الشافعي فإن ذلك ليس الخيار الوحيد المطروح، ويمكن النظر في تنفيذه بعد مضي عامين على الأقل، مشيرًا إلى أن هناك خيارات أخرى متاحة لتطوير أعمال الشركة بما في ذلك البحث عن شراكات استثمارية جديدة واستقطاب أطراف جديدة للمساهمة في رأس المال لتحقيق الفائدة للمساهمين.

أكد أيضًا على أن الشركة لا تنوي التوسع في الاستحواذ على عقارات جديدة خلال العام الحالي، باستثناء الفرص الاستثمارية الصغيرة التي قد تظهر بأسعار ملائمة، وأن التوسعات المستثناة تهدف إلى تطوير بعض العقارات استراتيجيًا.

كما أنها قد قررت تأجيل بعض مشروعاتها حتى تتوفر التمويل اللازم، مع التركيز على تنمية المشروعات التي توفر سيولة نقدية مثل الشقق الفندقية والفنادق؛ للحصول على العملات الصعبة.

مُشيرًا إلى أن التقلبات الاقتصادية قد أدت إلى زيادة تكلفة تنفيذ مشروعات التطوير بنسبة تصل إلى ثلاثة إلى أربعة أضعاف، بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام والتكاليف الاستثمارية الأخرى.

وأوضح أن المشروعات التي تم تطويرها تشمل وحدات تجارية وإدارية وفندقية، حيث يتم تأجيرها أو عقد شراكات مع أطراف أخرى بحسب كل مشروع.

قائلًا إن تحديد قيمة إيجار العقارات يعتمد على الوضع الاقتصادي للفترة المحددة للعقد، حيث شهدت الأشهر الأولى من عام 2024 زيادات في الإيجارات، بينما استقرت الأوضاع الاقتصادية بشكل أكبر بعد ذلك.

يذكر أنه خلال السنة المالية لعام 2023 حققت شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري إيرادات تجاوزت 70 مليون جنيه، وتتوقع الشركة أن تشهد هذه الإيرادات زيادة تتراوح بين 30 إلى 40% بحلول نهاية العام الحالي.

تلك هي النسبة المستهدفة أيضًا للعام القادم، حيث اعتادت الشركة على تحقيق نفس نسبة الزيادة في الإيرادات سنويًا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.