3.008  مليون دينار صافي ربح خليجي بنك خلال الربع الأول من عام 2024

قام خليجي بنك بالإعلان عن أحد البنوك الإسلامية الرائدة في مملكة البحرين، وعن نتائجها المالية بالتزامن مع نهاية الربع الأول من العام الجاري، والتي أشارت أن البنك تمكن من تحقيق أرباح صافية عائدة إلى المساهمين بلغت 3.008 مليون دينار بحريني مقارنة مع 3.752 مليون دينار بحريني في الربع الأول من العام 2023.

أرباح خليجي بنك في الربع الأول من العام

خلال الفترة الحالية انخفضت أرباح خليجي بنك بنسبة بلغت 19.83% بالمقارنة مع الفترة ذاتها خلال العام الماضي، كما أن ربحية الأسهم للفترة المنتهية انخفضت إلى 3.69 فلس مقارنة بالوقت ذاته من عام 2023 والتي كانت تبلغ 4.69 فلس.

حقق البنك أيضًا انخفاض في مجموع الإيرادات بنسبة 1.68%، وذك حيث وصلت في نهاية العام الجاري إلى 12.902 مليون دينار، مُقابل 13.122 مليون دينار في الربع الأول من العام السابق.

على إثر هذا انخفض إجمالي حقوق المساهمين للفترة المنتهية بانتهاء شهر مارس من العام الجاري، وذلك بنسبة 23.94% ليصل إلى 119.72 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 157.39 مليون دينار في العام السابق.

انخفض أيضًا إجمالي الأصول لذات الفترة بنسبة بلغت 4.90% ليبلغ 1,428.75 مليون دينار بحريني بالمقارنة مع الفترة ذاتها العام السابق والتي بلغت 1,502.42، انخفضت أيضًا قيمة الودائع بنسبة حتى 3.03% لتصل إلى 1,025.81 مليون دينار بحريني بدلًا من 1,057.83 مليون دينار خلال الربع الأول من العام الماضي.

صرح السيد سطام سليمان القصيبي (الرئيس التنفيذي لخليجي بنك) أن النتائج المالية خلال الربع الأول تعكس التركيز الاستراتيجي على تحسين الإيرادات وكفاءة التكلفة، وذلك من أجل دفع النمو المستدام، والالتزام بتعزيز أرباح المساهمين.

ذلك عن طريق إطلاق مجموعة من الحملات الترويجية المبتكرة، على سبيل المثال الحملة الترويجية للبطاقات الائتمانية خلال سباق جائزة البحرين الكبرى، والحملة الرمضانية لمشتريات الشهر الفضيل، وختاماً منصة خليجي بمجمع سيتي سنتر البحرين.

شهدت هذه الحملات نجاح كبير، وعلى إثر هذا سوف يستمر البنك في إطلاق العديد من الحملات الترويجية التي تسير على خطى استراتيجية مدروسة لتتمكن من مواكبة تحديات السوق الائتماني المختلفة.

أضاف السؤول أيضًا أن الحفاظ على ربحية السهم عند 3.69 فلس يدل على التزام البنك بتقديم أداء مالي مستقر، وذلك على الرغم من التحديات والتقلبات الموجودة في السوق خلال الوقت الحالي.

تتطلع إدارة البنك بتفاؤل نحو المستقبل، والتحلي بالصبر من أجل اجتياز الفترة القادمة، وتحقيق نتائج مالية أفضل خلال الأعوام القادمة، خصوصًا مع دخول المؤسسة الملكية للأعمال الانسانية كمساهم جديد مع مجموعة جي إف إتش المالية والذي سيكون له دور كبير في نمو البنك بالتأكيد.

من الجدير بالذكر أن خليجي بنك هو واحد من البنوك الإسلامية المتميزة التي تسعى من أجل العمل على تحقيق تطلعات العملاء، وذلك من خلال نموذج مصرفي إسلامي يقدم مجموعة شاملة من الخدمات المصرفية عالية الجودة لكلًا من الأفراد والشركات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.