عيوب الهجرة الى كندا

عيوب الهجرة الى كندا على كل من يفكر بالهجرة إليها أن يعيها جيدًا، حيث توجد عيوب تعتري الهجرة والإقامة الدائمة في كندا كما توجد مميزات، فهي من الدول التي تفتح أبوابها للأجانب لاسيما المُعرضين للاضطهاد إثر دينهم أو عرقهم أو ميولهم الجنسية، لكن يجب الدراية الكافية بسلبيات الإقامة الكاملة في كندا من خلال موقع صناع المال.

عيوب الهجرة الى كندا

تعتبر كندا دولة برلمانية ديمقراطية، وشعارها هو من البحر للبحر؛ وذلك لأنها تطل على المحيط الهادئ والقطب الشمالي والمحيط الأطلسي، ويوجد بها أكبر عدد من البحيرات في العالم؛ لذا يسعى الكثير من الشباب إلى التوجه إليها لبداية جديدة في مجتمع أكثر انفتاحًا.

فقد يعتقد البعض أن الهجرة إلى كندا خالية من التحديات ووسيلة للتخلص من الظروف المعيشية التي يعانوها، لكن يجب التنويه إلى عيوب الهجرة الى كندا التي تعتري المُهاجر وتعيقه من التأقلم.

اقرأ أيضًا: الهجرة الى كندا من السعودية للمقيمين

1- نسبة الضرائب

فرض الضرائب في كندا يكون مرتفع ممكن أن يصل إلى 15% مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في المجتمع الكندي، وهذا الأمر يسبب القلق خصوصًا للمهاجرين الجدد، بالإضافة إلى ضريبة الدخل التي تفرضها كندا على المواطنين والتي تبلغ 33%، وأيضًا ضرائب الضمان الاجتماعي التي يمكن أن تصل نسبتها إلى 14.38.

2- تكاليف المعيشة

قد تكون رواتب العاملين مرتفعة في كندا ولكن في مقابل ذلك فتكاليف المعيشة فيها تعتبر ضمن أغلى الدول في العالم، فمتوسط المصاريف الشهرية لأي مواطن كندي قد يصل من 1000 إلى 2000 دولارًا، فالسيارة في كندا يمكن أن يصل تأمينها إلى 500 دولار شهريًا، بينما يمكن أن يصل إيجار المسكن إلى 3000 دولار شهريًا.

3- صعوبة المناخ

المناخ في كندا شديد البرودة أثناء فصل الشتاء ويختلف الطقس من إقليم إلى آخر، فكلما اتجهنا إلى الشمال زاد الاقتراب من القطب الشمالي؛ مما يؤدى إلى زيادة البرودة فقد تنخفض درجة الحرارة في الشتاء حتى إنها يمكن أن تصل إلى 20 إلى 30 درجة تحت الصفر، وهي من أصعب عيوب الهجرة الى كندا التي تواجه المهاجرين إلى كندا وخاصةً الوافدين الجدد إليها، فإذا كنت تنوي الهجرة إلى كندا فعليك الاعتياد على مثل هذا الطقس.

4- انخفاض فرص العمل

يواجه الكثير من المهاجرين إلى كندا مشاكل كثيرة في إيجاد فرص عمل مناسبة لهم في بداية الهجرة، فهذا يستغرق وقتًا طويلًا مما يجعل المهاجر يتقبل أي وظيفة تقدم له ولا يجد بدًا في التأقلم معها.

5- الانخفاض في طلبات العمل

تعتقد هيئة المواطنة والهجرة الكندية أن الانخفاض في طلب أعداد من العاملين مؤشرًا إلى نجاح تحقيق العديد من الإصلاحات داخل الدولة، ويقصدون بهذا المبدأ الاتجاه إلى جعل أولوية العمل للمواطنين الكنديين.

لكن هناك بعض وجهات النظر الأخرى التي تشير إلى ضرورة توسيع فرص العمالة الأجنبية؛ لأن هذا يؤدي إلى التنوع الثقافي وتنوع الخبرات.

6- اختلاف عاداتهم وتقاليدهم

يواجه الكثير من المهاجرين عيوب الهجرة الى كندا التي تتمثل في تقبل العادات والتقاليد المختلفة تمامًا عن المجتمعات الشرقية، لذا يلجأ بعض المهاجرين في أول الهجرة إلى الاتجاه إلى الأماكن خاصة التجمعات العربية من أجل الإحساس بالأمان في وجودهم وعدم الإحساس بالغربة.

7- نظام الرعاية الصحية

يشير البعض إلى أن نظام الرعاية الصحية الكندي من أهم عيوب الهجرة إلى كندا، فعند الوصول إلى كندا عليك الانتظار مدة لا تقل عن 3 أشهر للحصول على بطاقة التأمين الصحي.

بالإضافة إلى عدم تغطية التأمين الصحي لجميع احتياجاتك الطبية لذلك يجب عليك انتظار فترة طويلة إذا كنت تريد القيام ببعض العمليات الجراحية الاختيارية.

8- صعوبة الانتقال بين الولايات

لكي تقوم بالانتقال من ولاية إلى أخرى داخل كندا فهذا يستغرق وقتًا طويلًا وتكاليفًا باهظة مما يجعلها واحدة من عيوب الهجرة إلى كندا.

9- القوانين الصارمة

يشعر بعض الناس عند الهجرة إلى كندا بصعوبة التعامل مع القوانين الصارمة التي تفرضها الحكومة الكندية، ولكن عند النظر إلى هذه القوانين فنرى أن تطبيقها يجعلها من أفضل الدول في العالم.

10 ضعف شبكة الانترنت

تعتبر شبكة الإنترنت في كندا ضعيفة بالنسبة إلى الدول المتقدمة الأخرى، بالإضافة إلى أسعاره العالية والذي يبدو تفعيه مستحيلًا لبعض الناس الذين لا يعتمدون عليه اعتمادًا كليًا، وتقدر تكلفة الإنترنت للهاتف الجوال بحوالي CA$80 , CA$60.

11- صعوبة اللغة

إذا لم تكن متقننًا للغة الإنجليزية أو الفرنسية فسوف تواجه مشكلة في التواصل عند الهجرة إلى كندا، لكن يمكن أن تسجل بعض الدورات التدريبية؛ لكي تقوم بإتقان اللغة حتى تتمكن من التواصل أثناء الدراسة أو العمل.

12- قوانين الهجرة

برامج الهجرة التي تسافر من خلالها تفرض عليك مدن مُحددة للسفر تبعًا لعوامل معينة خاصة التوجه إلى كندا، وذلك وفق نسبة طلب المدن للعمالة، فلا يكون السفر إلى كندا بطريقة عشوائية.

13- صعوبة استخدام الشهادات الدراسية العربية

إن الشهادات الدراسية العربية في كندا لا تجدي أي نفع، بل أن معظم المستشفيات الموجودة داخل كندا لا تقبل بها، مما يؤدي إلى إجبار المهاجر على القبول بأي وظيفة والتأقلم معها.

مميزات الهجرة إلى كندا هجرة

إلى جانب عيوب للهجرة إلى كندا فهناك أيضًا الكثير من المميزات، التي بدورها تجعل المهاجر يبدأ في التأقلم مع السلبيات للحصول على هذه المميزات.

  • تعلم اللغة الإنجليزية أو الفرنسية فيها مما يسهل عليك عملية التواصل مع الآخرين.
  • الحصول على وظائف بأجور عالية لا تقل عن 15 دولار للساعة.
  • عدم وجود عنصرية ولا أي تمييز في اللون أو الديانة وما إلى ذلك.
  • وجود مستوى تعليمي على درجة عالية من الكفاءة سواء في المدارس أو الجامعات.
  • وجود بعض الرفاهية للحاصلين على أجور متوسطة.
  • سهولة الحصول على الجنسية الكندية خلال وقت قصير.
  • استقرار البلد سياسيًا حيث إن كندا تعتبر دولة ديمقراطية مستقرة احتلت المرتبة الخامسة في مؤشر الديمقراطية العالمية.
  • تعتبر كندا من أكثر الدول التي تقوم بمكافحة الجريمة مما أدى إلى جعلها من أكثر البلدان أمانًا في العالم.
  • يوجد بها رعاية صحية مجانية لجميع المواطنين، ويمكن للوافدين الجدد الاشتراك في التأمين الصحي وسوف يحصلون على بطاقة صحية.
  • من أكثر المميزات التي تميز كندا أنها تقوم بدعم المهاجرين وتقدم لهم الكثير من الخدمات حتى يقوموا بالاستقرار التام فيها.
  • من أهم المميزات أيضًا أن كندا دول تقبل تعددية الثقافات وفق قانون التعددية الثقافية الذي ظهر بشكل رسمي في عام 1988.
  • كثرة برامج الهجرة الموجودة فيها، حيث تمتلك كندا أكثر من 100 برنامجًا للهجرة في وتحتوي على مجموعة كبيرة من الأديان والثقافات.

اقرأ أيضًا: شروط الهجرة إلى كندا للمصريين

التكاليف التفصيلية للعيش في كندا هجرة

هناك الكثير من التكاليف التي يجب أن تكون على دراية بها قبل الذهاب إلى كندا، حتى وإن بدأت في تقبل عيوب الهجرة الى كندا فيتسنى لك الرجوع عن الفكرة في حال معرفة التكاليف.

  • تبلغ مصاريف فواتيرك الشهرية حوالي 1000 دولار.
  • تبلغ إيجارات المنازل داخل كندا حوالي من 1500 إلى 3000 دولار.
  • إن الأسرة الصغيرة المكونة من 3 أفراد في كندا تحتاج إلى مصاريف سلع يومية تصل إلى 50 دولار يوميًا.
  • يصل التأمين على سيارتك حوالي 350 دولار شهريًا ويختلف المبلغ تبعًا لنوع السيارة.

اقرأ أيضًا: تكاليف الدراسة في كندا

كيف تجنب الحكومة الكندية عيوب الهجرة؟

هذه بعض النصائح التي يُمكن أن تقدم للحكومة الكندية للتقليل من العيوب الموجودة في كندا.

  • يجب إطلاق اسم الإقامة الدائمة للعاملين على برنامج “العامل الأجنبي المؤقت”؛ لأن هذا الاسم يعطي شعور للمهاجر بعدم الأمان والاستقرار داخل البلد.
  • الترويج بكثرة من خلال الحكومة الكندية عن توسيع فئة الخبرة الكندية وجعل العمال الأجانب يحصلون على الجنسية الكندية بعد عام واحد.
  • توسيع فئة الخبرة الكندية أن يتم للمهاجر الحصول على الإقامة الدائمة داخل البلد.
  • السماح بتوظيف عمال “ذوي مهارات متدنية” كما تطلق عليهم كندا وتوفير فرص عمل لهم، بدلً من توظيف ذوي المهارات العالية فقط.

إن عيوب الهجرة إلى كندا لا تقارن بمميزاتها، فهي لها العديد من المميزات التي تجعلها من أفضل الدول التي يمكن الهجرة إليها حتى يُمكن الاعتياد على العيوب مع الوقت.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.